بريطانيا ستعارض «أي مشروع لتشكيل جيش أوروبي»

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 5:40 صباحًا
بريطانيا ستعارض «أي مشروع لتشكيل جيش أوروبي»


انطلق في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، اليوم، اجتماع غير رسمي، يجمع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي بهدف تجاوز الخلافات بشأن تشكيل «جيش أوروبي موحد»، وهو مشروع أعلنت بريطانيا رفضه تماماً.

وخلال مؤتمر صحافي عُقد قبل بدء الاجتماع، أعلن وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، أن بلاده ستبقى تعارض «أي مشروع لتشكيل جيش أوروبي»، حتى بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، باعتبار أن حلف شمالي الأطلسي (الناتو) «يجب أن يظل ركيزة الدفاع في أوروبا».

وأبدى فالون موافقة بريطانيا على أن «أوروبا عليها بذل جهود أكبر لمواجهة تحديات الإرهاب والهجرة، لكننا سنواصل معارضة أي مشروع لتشكيل جيش أوروبي أو مقر قيادة لجيش أوروبي، وهو لن يؤدي سوى إلى تقويض سلطة الحلف الأطلسي»، وأصر على أن عدداً من البلدان الأوروبية ترى، كبريطانيا، في هذه المبادرة «انتهاكاً لسيادة الدول».

يذكر، في هذا الإطار، أن قادة دول الاتحاد الأوروبي عقدوا اجتماعاً غابت عنه بريطانيا في 16 من الشهر الجاري في براتيسلافا، تباحثوا خلاله في سبل المضي قدماً بعد تصويت بريطانيا في استفتاء في 23 حزيران/ يونيو الماضي على الخروج من الاتحاد.

واتفق القادة خلال هذا الاجتماع على خريطة طريق لستة أشهر من أجل إعداد «رؤية» جديدة للاتحاد الأوروبي، من بينها تعزيز القدرات الدفاعية، وهو ما عارضته بريطانيا على الدوام. لكن فالون شدد في تصريحه اليوم على أن بلاده ستواصل المساهمة في الدفاع الأوروبي بصفتها عضواً في الحلف الأطلسي، قائلاً: «نحن نخرج من الاتحاد الأوروبي، لكننا سنظل ملتزمين أمن أوروبا ونشر عدد أكبر من القوات في أستونيا وبولندا خلال العام المقبل».

في المقابل، وصفت نظيرة فالون الألمانية، أروسولا غرترود فون در لاين، تشكيل جيش أوروبي موحد بأنه إجراء تحتاج إليه «أوروبا القوية»، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أن الدول القارية تسعى أيضاً إلى الحفاظ على علاقات وطيدة مع بريطانيا، ولا سيما في مجال الدفاع.

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، دعت بدورها إلى تطوير التعاون بين الاتحاد الأوروبي و«الناتو»، مضيفةً أنها تعتزم إطلاع الأمين العام للحلف على مشروع الاستراتيجية الدفاعية للاتحاد الأوروبي. وأوضحت أنها ستبحث معه تكثيف التعاون بين الاتحاد والحلف، ولا سيما في مجال الدفاع، تطبيقاً لـ«إعلان وارسو»، الموقع في 8 تموز/ يوليو الماضي على هامش قمة «الناتو» في العاصمة البولندية، دون ازدواجية وظائف.

المصدر : جريدة الاخبار

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.