في الذكرى 46 لرحيل القائد جمال عبد الناصر فعالية وطنية في شفاعمرو

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 سبتمبر 2016 - 3:14 مساءً
في الذكرى 46 لرحيل القائد جمال عبد الناصر فعالية وطنية في شفاعمرو


جولان تايمز/ نقلا صفحة وصفي عبد الغني

اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية تقيم اجتماعا جماهيريا في ذكرى رحيل القائد العربي جمال عبد الناصر في شفاعمرو

بمبادرة من اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية، عقد مساء أمس الأربعاء 28 أيلول اجتماع جماهيري في ذكرى رحيل القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، في قاعة مجلس عمال شفاعمرو، بحضور جماهيري واسع من عدة قرى ومدن عربية وبحضور وفد من أحرار الجولان السوري المحتل. وازدانت منصة الاحتفال بالعلمين الفلسطيني والسوري، علم الجمهورية العربية المتحدة، وبصور الزعيم عبد الناصر والرئيس السوري بشار الأسد.

افتتح الاجتماع بالنشيد الوطني الفلسطيني “موطني” وقوفا، وبعده افتتح الاجتماع وأداره الكاتب زياد شليوط، موجها رسالة وجدانية للزعيم الراحل. ورحب السيد أحمد حمدي، رئيس اللجنة الشعبية في شفاعمرو بالحضور منوها الى أهمية الزعيم العربي ونهجه القومي في التصدي للمؤامرات الرجعية والامبريالية.

وكانت كلمة للأسير المحرر، ابن الجولان بشر المقت الذي حيى ذكرى عبد الناصر وربط بينها وبين المؤامرة الجارية على سوريا، مؤكدا موقف أبناء الجولان الأحرار الى جانب جيشهم العربي وقائدهم بشار الأسد، وقدم التحية للسيد حسن نصرالله مؤكدا على أن النصر سيكون الى جانبهم على التكفيريين والظلاميين ومن يقف وراءهم.

وقدم الباحث شادي عبدو مداخلة فكرية عن نهج عبد الناصر وطريقه السياسي المعروف، وما تميز به من بعد نظر ونظافة يد واستقامة سياسية.

وألقى الشيخ أبو محمد قاسم الصفدي من الجولان كلمة أكد فيها على محبة أهل سوريا للزعيم والرئيس جمال عبد الناصر ولمكمل طريقه العروبي الرئيس الأسد.

وتحدث بعده سكرتير اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية، الأستاذ وصفي عبد الغني حول نشاطات اللجنة في احياء ذكرى رموز عربية قومية، وانتقل للحديث عن عبد الناصر ومميزات سياسته وسر محبة الشعوب العربية له، وتعرض للمؤامرة التي تحاك ضد سوريا مؤكدا على أنها ستفشل وستنتصر سوريا وتعود الى مجدها وعزها.

وكانت الكلمة الأخيرة لسيادة المطران عطا الله حنا الذي أعلن أنه لمس في زيارته الأخيرة للقاهرة عودة للفكر والطريق الناصري وانتشار محبة الناس له. كما أشار الى ما تتعرض له سوريا من هجوم مدبر والى انتشار الدعوات التكفيرية التي تقتل كل انسان مناضل وصاحب موقف عروبي شريف. وانتهى بمخاطبة الزعيم الراحل عبد الناصر ومعاهدته على مواصلة طريقه والثبات فيه.

وقرأ عريف الاجتماع برقية وصلت من الحزب العربي الاشتراكي- فرع فلسطين الى الاجتماع، كما أعلن باسم المجتمعين عن ادانتهم لجريمة اغتيال الكاتب الأردني القومي ناهض حتر.

image_2 image_3 image_4 image_5 image_6 image_7 image_8 image_9 image_10 image_11 image_12 image_13 image_14 image_15 image_16 image_17 image_18 image_19 image_20 image_21 image_22 image_23 image_24 image_25 image_26 image_27 image_28 image_29 image_30 image_31 image_32

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.