دمشق تدين اعتداءات تحالف واشنطن المتكررة على دير الزور

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 سبتمبر 2016 - 7:16 مساءً
دمشق تدين اعتداءات تحالف واشنطن المتكررة على دير الزور


قالت وزارة الخارجية والمغتربين أن تدمير التحالف الأمريكي لجسرين على نهر الفرات يؤكد نهجه العدائي تجاه سورية، مشيرة إلى أن المستفيد الوحيد من اعتداءات “التحالف” هو التنظيمات الإرهابية.

وأشارت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول تدمير التحالف المتعمد لجسري العشارة والميادين على نهر الفرات قبل أيام يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات وبعد العدوان الأمريكي السافر الذي أدى إلى استشهاد واصابة العشرات من عناصر الجيش العربي السوري في ديرالزور في 17 أيلول الجاري، وتأكيدا لنهجه  القائم على قصف وتدمير البنى التحتية والمنشات الاقتصادية والاجتماعية السورية.

وجددت الوزارة التأكيد على عدم شرعية أعمال التحالف اﻷمريكي لكونه قد تأسس خارج اطار الشرعية الدولية وبما يتناقض مع مبادىء ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ودون التنسيق المسبق والتعاون الكامل مع الحكومة السورية كما تؤكد مجددا ان محاولة الاستناد الى المادة/51/ من الميثاق لتبرير انشاء وأعمال “التحالف” تمثل تفسيرا مشوها لاحكام الميثاق واستغلالا لمواده لتحقيق غايات سياسية لدول بعينها.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين.. في الوقت الذي تطالب فيه حكومة الجمهورية العربية السورية بإدانة هذه الأعمال الإجرامية والعدوانية فإنها تؤكد أن المستفيد الوحيد من اعتداءات “التحالف الدولي” هو التنظيمات الإرهابية المتطرفة وفي مقدمتها تنظيما “داعش” و”جبهة النصرة” اللذان يسعيان لنشر الفوضى والخراب في كل ارجاء الجمهورية العربية السورية واثبتت التطورات عدم جدية الولايات المتحدة وحلفائها في التصدي لها.

وختمت الوزارة رسالتيها بالقول.. تطالب الجمهورية العربية السورية مجلس الأمن بادانة هذا العدوان والزام الدول الأعضاء في “التحالف الدولي” بالتوقف عن التدمير المتعمد للبنى التحتية في سورية وباحترام القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بمكافحة الإرهاب التي تؤكد جميعها ضرورة تماشي الاجراءات المتخذة لمكافحة الإرهاب مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.