نقص باليد العاملة بأفران السويداء

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 5:48 صباحًا
نقص باليد العاملة بأفران السويداء


يعاني فرع الشركة العامة للمخابز الآلية العامة بالسويداء من نقص في اليد العاملة على خطوط الإنتاج ما يسبب ضغطا كبيرا وإرهاقا للكادر العامل عليها حاليا جراء ساعات العمل الطويلة .

ويقول المدير المكلف لفرع الشركة المهندس بيان حرب إن “طبيعة عمل المخابز تتطلب تأمين اليد العاملة بشكل فوري وسريع لسد النقص الحاصل بالعمالة وذلك عبر تعيين عمال بموجب عقود سنوية نظرا لكون تعيين المياومين لا يفي بالغرض لعدم استمرارهم بالعمل في ضوء ساعات العمل الطويلة وعدم استفادتهم من تعويض المعيشة”.

ويؤكد حرب أن معاناة نقص العمالة تبدو واضحة لديهم بشكل أكبر في مخبزي السويداء وآذار الآليين موضحا ان ذلك “يجبر العمال حاليا على خطوط الإنتاج للعمل 280 ساعة شهريا بزيادة قدرها 80 ساعة عن ساعات العمل المحددة لهم” مشيرا إلى حاجتهم حاليا إلى رفد المخابز بما لا يقل عن خمسين عاملا لمعالجة النقص وتفادي الضغط الكبير والإرهاق الحاصل .

ويبين حرب أنه رغم كل الصعوبات الموجودة فإن العمال يبذلون أقصى جهود ممكنة وبشكل يفوق طاقتهم وعلى مدار الساعة لتحسين جودة رغيف الخبز وإيصاله للمواطنين بالشكل المطلوب .

من ناحيته يشير رئيس اللجنة النقابية في فرع الشركة عادل نوفل إلى أن إجمالي ملاك عمال خطوط الإنتاج بالمخابز 296 عاملا والمتواجد حاليا لا يتجاوز 200 عامل مع خروج نحو50 عاملا من الخدمة خلال السنة الماضية والحالية جراء التقاعد او السفر موضحا أن من تم تعيينهم مؤخرا والبالغ عددهم 74 عاملا من عمال خطوط الإنتاج والسائقين والبائعين والذين نظم لها اختبار العام الماضي لا يفي بالغرض كون غالبيتهم كانوا متواجدين فعليا بصفة عمال مياومين بالمخابز .

بدوره يوضح مدير مخبز السويداء الآلي مروان الحجلي أن نقص عمال خطوط الإنتاج يربك العمل ما ينعكس أحيانا على نوعية الإنتاج نظرا للإرهاق الكبير على العمال المتواجدين حاليا بالمخبز و الذين يضطرون للعمل نحو 14 ساعة في اليوم مقابل طبيعة عمل متدنية و عدم شمولهم بالضمان الصحي وعدم استفادتهم جميعا من الوجبة الغذائية نظرا لوجود شرائح محددة تستفيد منها.

و يبين رئيس إحدى الورديات العاملة على خطوط الإنتاج علاء أبو فخر أن العامل الواحد يضطر للقيام بعمل عاملين جراء نقص اليد العاملة فهناك عدد غير كاف من العمال على خطوط الإنتاج مؤكدا مدى الحاجة الشديدة لعمال خاصة من الذكور كون طبيعة عمل المخابز تتطلب إجهادا كبيرا”.

ويروي ناجي غانم العامل بصفة عجان على أحد خطوط الإنتاج كيف يضطر العمال “للعمل ساعات طويلة تصل إلى 14 ساعة باليوم ما يسبب لهم إرهاقا كبيرا وتتفاقم المشكلة في ظل الحوافز القليلة التي لا تتناسب مع حجم العمل وأجور نقلهم المرتفعة إلى أماكن عملهم”.

كما تلفت العاملة رهام الزرعوني إلى وجود معاناة كبيرة لديها من حيث ساعات العمل الطويلة التي يفرضها نقص العمال مبينة أن “العديد من العمال المياومين تركوا العمل بالمخابز لعدم قدرتهم على تحمل الضغط المترافق مع أجور متدنية لهم كونهم غير مثبتين”.

ويبلغ عدد المخابز الآلية العامة بالسويداء أربعة في السويداء وشهبا وصلخد وعدد خطوط الإنتاج فيها ثمانية خطوط بواقع خطين لكل مخبز .

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.