تقرير الصباح لعمليات الحيش بريف دمشق

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 5:43 صباحًا
تقرير الصباح لعمليات الحيش بريف دمشق


نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عملية نوعية في مزارع خان الشيح سيطرت خلالها على كتل أبنية جديدة في محيط تل أبو سية بريف دمشق الجنوبي الغربي بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” خسائر بالافراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكري في تصريح  أن “وحدة من الجيش استعادت السيطرة على 4 كتل أبنية جنوب شرق تل أبو سية فى مزارع خان الشيح بعد تدمير أوكار الإرهابيين فيها وفرار من تبقى منهم تاركين اسلحتهم الفردية وعتادهم وذخائرهم”.

وأفاد المصدر في وقت لاحق اليوم بأن “الجهات المختصة في الجيش العربي السوري تمكنت باستخدام التقنيات الحديثة من كشف سيارة مفخخة وتدميرها بمن فيها من إرهابيين في منطقة الصبورة” جنوب غرب مدينة دمشق.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من “جبهة النصرة” هاجموا بلدة سعسع من الجهة الجنوبية الغربية”.

وأكد المراسل أن “وحدات الجيش المدافعة عن المنطقة أحبطت الهجوم الإرهابي وأوقعت العديد من القتلى والمصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وعتادهم الحربي”.

وقضت وحدات من الجيش أمس على عدد من الارهابيين ودمرت لهم اليات بعضها مزود برشاشات فى رمايات مدفعية على تجمعاتهم فى مزارع خان الشيح والحسينية والخزرجية وتقاطع حرفا – بيت جن وتحركات الياتهم فى منطقة الطيبة وزاكية والوعرة.

واستعادت وحدات من الجيش يوم الجمعة الماضى السيطرة على بلدة الديرخبية فى ريف دمشق الجنوبى الغربى بعد تكبيد التنظيمات الارهابية فيها خسائر بالافراد والعتاد.

وبدأت وحدات من الجيش فى الاول من الشهر الجارى عملية عسكرية فى الغوطة الغربية بهدف اجتثاث ارهابيى تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته فى منطقتى الديرخبية وخان الشيح.

جولان تايمز – خلود حسن

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.