منشورات الجيش فوق احياء حلب الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 4:50 مساءً
منشورات الجيش فوق احياء حلب الشرقية


ألقت حوامات تابعة لسلاح الجو في الجيش العربي السوري مئات آلاف المنشورات على الأحياء الشرقية لمدينة حلب توضح توزع المعابر الإنسانية لخروج المدنيين وتدعو كل من تورط بحمل السلاح إلى المبادرة لتسوية وضعه أو المغادرة.

وأفاد مراسل سانا بأنه مع بدء سريان مفعول التهدئة الإنسانية الساعة الثامنة من صباح اليوم بدأت “حوامات الجيش السوري بإلقاء مئات آلاف المنشورات على الاحياء الشرقية لحلب والتي تظهر خارطة توزع المعابر الإنسانية الآمنة المخصصة لخروج المدنيين وعددها ستة ومعبران مخصصان لخروج المسلحين”.

وبين المراسل أن المنشورات تضمنت تعليمات الخروج الأمن وعبارات “تدعو كل من تورط بحمل السلاح إلى عدم إضاعة الفرصة والمبادرة إلى تسوية وضعه أو المغادرة” إضافة إلى أنها تعرض “تقديم المساعدة لكل من يرغب بالخروج”.

وبعد ظهر اليوم أكد المراسل أن “عددا من المسلحين خرجوا عبر معبر بستان القصر وسلموا أنفسهم للجهات المختصة بهدف تسوية أوضاعهم بموجب مرسوم العفو”.

وخرجت أمس مجموعة من المسلحين دون أسلحتهم عبر الممرات الخاصة التي فتحها الجيش العربي السوري بالتنسيق مع الجانب الروسي إلى الريف الشمالي للمدينة إضافة إلى مجموعة من الجرحى والمرضى والمسنين تمهيدا لنقل المرضى إلى المشافي في الأحياء الغربية.

وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أكد أمس أن الحكومة السورية تستخدم أقصى ما لديها من إمكانيات من أجل استقرار الوضع في مدينة حلب وأنه تم ترتيب نقل السكان المدنيين دون قيود وتوفير نقل الجرحى وخروج المسلحين مع سلاحهم دون عوائق من الأجزاء الشرقية للمدينة إضافة إلى إيصال المساعدات الانسانية داعيا الدول الغربية وبعض الدول العربية والإقليمية وجميع المهتمين باستقرار الوضع في مدينة حلب إلى المبادرة لاتخاذ خطوات سياسية حقيقية وليس ممارسة المماطلة السياسية.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمس أن التهدئة الإنسانية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب تبدأ أيام 20-21-22 تشرين الأول 2016 ودعت في بيان لها جميع المسلحين في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى ترك السلاح مع ضمان استفادتهم من مرسوم العفو.

جولان تايمز- خلود حسن

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.