روسيا تؤكد.. لا طيران فوق حلب منذ ١٨ تشرين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 5:56 صباحًا
روسيا تؤكد.. لا طيران فوق حلب منذ ١٨ تشرين


أعلنت هيئة الأركان الروسية اليوم أن موسكو ودمشق ستمددان تعليق طلعات الطيران الروسي والسوري في سماء حلب وريفها.

وذكر رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق سيرغي رودسكوي في تصريح صحفي اليوم أنه “تم التعليق الكامل لتحليقات القوات الجوية الفضائية الروسية والقوى الجوية السورية في منطقة عمقها 10 كيلومترات حول مدينة حلب” مشيرا إلى أنه “سيتم تمديد وقف ضربات الطيران الروسي والسوري في محيط مدينة حلب وعدم الانجرار وراء استفزازات المسلحين”.

وأكد المسؤول العسكري الروسي “استعداد روسيا لمواصلة تنفيذ التهدئة الإنسانية بناء على أول طلب في حال توافرت معلومات عن الاستعداد لإخراج المدنيين” مشيرا إلى “تعرض الاحياء الغربية في حلب ل 52 حالة قصف من قبل الإرهابيين خلال 3 أيام من التهدئة الإنسانية ما أدى إلى استشهاد 14 شخصا وإصابة 50 آخرين بجروح”.

وبينت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم أن طائرات سلاح الجو الروسي وسلاح الجو السورى توقفت عن التحليق فوق حلب منذ 7أيام وهى لا تقترب من المدينة ولا توجه ضربات جوية على مواقع المسلحين في محيط المدينة وأن عملية إجلاء المدنيين من الأحياء الشرقية متواصلة حيث تم أمس إجلاء 48 امرأة وطفلا.

ولفت رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية إلى “أن تسلل إرهابيي تنظيم “داعش” من العراق إلى سورية لا يزال مستمرا ومما يدل على ذلك تسلل حوالي 300 من إرهابييه إلى مدينة دير الزور قادمين من مدينة الموصل”.

في سياق آخر قال رودسكوي.. إن “أكثر من 60 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 200 آخرين بجروح خلال الأيام الثلاثة الماضية جراء غارات شنها طيران التحالف الأمريكي في الموصل وبلدات مجاورة لها”.

وأضاف.. إن “طائرة حربية أمريكية وجهت ضربة جوية على مدرسة الحاج يونس للبنات جنوب مدينة الموصل في 21 من الشهر الجاري إضافة إلى ضربات جوية مكثفة تعرضت لها أحياء سكنية في بلدتين بمحيط المدينة في اليوم التالي”.

وبين رودسكوي أن “جهود التحالف الدولي لم تتوج حتى الآن بنجاحات تذكر في تحرير الموصل من ارهابيي تنظيم داعش”.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.