الأسد يمدد مرسوم العفو

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 أكتوبر 2016 - 8:35 مساءً
الأسد يمدد مرسوم العفو


أصدر السيد الرئيس بشار الاسد اليوم المرسوم التشريعى رقم /32/ لعام /2016/ القاضى بتمديد العمل باحكام المرسوم التشريعى رقم /15/ الصادر بتاريخ /28/7/2016/ لمدة ثلاثة اشهر.

وفيما يلى نص المرسوم التشريعى ..

المرسوم التشريعى رقم /32/

رئيس الجمهورية

بناء على احكام الدستور يرسم ما يلي ..

المادة /1/ يمدد العمل باحكام المرسوم التشريعى رقم /15/ الصادر بتاريخ /28/7/2016/ لمدة ثلاثة اشهر.

المادة /2/ ينشر هذا المرسوم التشريعى فى الجريدة الرسمية.

دمشق فى /26/1/1438/ هجرى الموافق ل /27/10/ 2016/ ميلادى.

وفيما يلى نص المرسوم التشريعى رقم /15/..

المرسوم التشريعى رقم /15/

رئيس الجمهورية

بناء على احكام الدستور

يرسم ما يلى ..

المادة /1/ كل من حمل السلاح أو حازه لاى سبب من الاسباب وكان فارا من وجه العدالة او متواريا عن الانظار يعفى عن كامل العقوبة متى بادر الى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة او اى من سلطات الضابطة العدلية خلال ثلاثة اشهر من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعى سواء بوشر فى الاجراءات القضائية بحقه او لم تتم المباشرة بها بعد.

المادة /2/ كل من بادر الى تحرير المخطوف لديه بشكل امن ومن دون اى مقابل يعفى عن كامل العقوبة المنصوص عليها فى المرسوم التشريعى رقم /20/ الصادر بتاريخ /2/4/2013/ وذلك خلال شهر من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعى.

المادة /3/ لا يوءثر هذا العفو على دعوى الحق الشخصى وتبقى هذه الدعوى من اختصاص المحكمة الواضعة يدها على دعوى الحق العام وللمدعى الشخصى ان

يقيم دعواه امام هذه المحكمة خلال مدة سنة واحدة من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعى ويسقط حقه فى اقامتها بعد هذه المدة امام المحكمة الجزائية ويبقى له الحق فى اقامتها امام المحكمة المدنية المختصة.

المادة /4/ ينشر هذا المرسوم التشريعى فى الجريدة الرسمية ويعد نافذا

من تاريخ صدوره.

دمشق فى /23/10/1437/ هجرى الموافق ل /28/7/2016/.

رئيس الجمهورية

بشار الاسد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.