الجيش يحيط هجومين إرهابيين بريف حلب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2016 - 7:09 صباحًا
الجيش يحيط هجومين إرهابيين بريف حلب


أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوما واسعا شنه إرهابيو “جبهة النصرة” باتجاه جنوب وغرب حلب بالتزامن مع إحباط هجوم كبير لإرهابيي “داعش” على الكلية الجوية بريف حلب الشرقي.

وأفاد مصدر عسكرى له، أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة المدافعة عن الكلية الجوية بريف حلب الشرقى أحبطت هجوما كبيرا لإرهابيي “داعش” من الجهة الجنوبية الشرقية للكلية”.

وأكد المصدر ” إيقاع العديد من القتلى في صفوف إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير عدد من آلياتهم وعتادهم الحربي”.

وأشار المصدر في وقت لاحق إلى أن ” وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الحليفة أحبطت هجوما واسعا قام به إرهابيو “جبهة النصرة” في الساعات الأولى من صباح اليوم على عدة محاور باتجاه جنوب وغرب حلب”.

وبين المصدر أن ” الهجوم الذي نفذه “جبهة النصرة” الإرهابي والفصائل المرتبطة به جاء بالتزامن والتنسيق مع هجوم إرهابيي تنظيم “داعش” على اتجاه الكلية الجوية”.

ولفت المصدر إلى أن ” وحدات الجيش تصدت ببسالة لهجوم المجموعات الإرهابية وأوقعت عشرات القتلى والمصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت لهم عربات مفخخة ودبابتين وعددا كبيرا من العربات المدرعة والآليات بعضها مزود برشاشات”.

وأشار المصدر فى وقت سابق إلى أن ” طلعات الطيران الحربي السوري على أوكار وتجمعات التنظيمات الارهابية فى قريتى المنصورة وأبو شيلم ” بريف حلب الغربي أسفرت عن “مقتل العديد من الارهابيين وتدمير آلياتهم”.

وأضاف المصدر أن ” سلاح الجو السورى دمر عددا من الاليات المدرعة والسيارات المزودة برشاشات وعددا من مدافع الهاون للتنظيمات الإرهابية التكفيرية وأوقع العديد من القتلى والمصابين فى صفوفهم فى خان طومان وغرب تلة بازو ” بريف حلب الجنوبى الغربي.

وتنتشر في الريف الجنوبى والأحياء الشرقية لمدينة حلب تنظيمات تكفيرية تعتدي على الأهالي في الأحياء الآمنة أبرزها “جبهة النصرة” و”حركة نور الدين الزنكي” التي تصنفها واشنطن على أنها “معارضة معتدلة” وتدفع لمرتزقتها الرواتب وتمدها بالسلاح والذخيرة.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.