الجيش يحقق تقدماً ويسيطر على عدد من المواقع داخل مدينة الشيخ مسكين ومحيطها بريف درعا الشمالي ويستهدف مقرات وخطوط إمداد لإرهابيي “داعش” و “النصرة” في حلب وريفها بضربات مكثفة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 8:30 مساءً
الجيش يحقق تقدماً ويسيطر على عدد من المواقع داخل مدينة الشيخ مسكين ومحيطها بريف درعا الشمالي ويستهدف مقرات وخطوط إمداد لإرهابيي “داعش” و “النصرة” في حلب وريفها بضربات مكثفة


الجيش يحقق تقدماً ويسيطر على عدد من المواقع داخل مدينة الشيخ مسكين ومحيطها بريف درعا الشمالي ويستهدف مقرات وخطوط إمداد لإرهابيي “داعش” و “النصرة” في حلب وريفها بضربات مكثفة

محافظات..
أكد مصدر عسكري تكبيد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي.
وأشار المصدر في تصريح لـ سانا إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “بدأت صباح اليوم عملية عسكرية على محور مدينة الشيخ مسكين سيطرت خلالها على عدد من المواقع داخل المدينة ومحيطها بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين”.
ولفت المصدر إلى أن “العملية العسكرية ما تزال مستمرة” في الشيخ مسكين التي تبعد 22 كم شمالا عن مركز مدينة درعا حتى دحر آخر تجمعات الإرهابيين الذين ينتمي أغلبهم إلى تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الإسلامية” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” المرتبطة بنظام آل سعود الوهابي.
وتنتشر في مدينة الشيخ مسكين تنظيمات إرهابية تتلقى كل أشكال الدعم من العدو الإسرائيلي وتضم في صفوفها مرتزقة أجانب يتسللون من الخارج بتسهيل من السلطات الأردنية بعد الإشراف على تدريبهم وتسليحهم بأموال سعودية وقطرية.
وكانت عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري دمرت أمس وكرين بمن فيهما من إرهابيي ما يسمى “حركة المثنى الإسلامية” و”ألوية الفرقان” في بلدة كفر شمس بريف درعا الشمالي الغربي.

وحدات الجيش العاملة في حلب تدمرعربتين للتنظيمات الارهابية في قرية تل مصيبين بالريف الشمالي
وفي حلب وجهت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في المحافظة ضربات مكثفة على مقرات تنظيم “داعش” الإرهابي وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “دمرت بعد رصد ومتابعة عربتين للتنظيمات الإرهابية إحداهما مزودة برشاش ثقيل في قرية تل مصيبين” بالريف الشمالي بالتزامن مع “توجيه ضربات مركزة على خطوط الإمداد القادمة من تركيا إلى بلدتي حريتان وعندان”.
ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “أوقعت خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف التنظيمات الإرهابية خلال عمليات نوعية على أوكارها في قرية العامرية” بالريف الجنوبي الشرقي.
وبين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “دمرت بناء على معلومات دقيقة بؤر وتحركات إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في حيي حلب القديمة وحلب الجديدة”.
وأشار المصدر إلى “تدمير تجمعات وآليات مزودة برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال العمليات المتواصلة للجيش ضد مقراتهم وتحركاتهم في قرى عيشة ونجارة وأبو جبارة كبيرة وعين البيضا” بالريف الشمال الشرقي من حلب.
إلى ذلك تناقل ناشطون على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يؤكد مقتل ما يسمى منشد “جبهة النصرة” المدعو ‏عبد الرزاق الحمد.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.