الأمم المتحدة تجدد مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 11:55 صباحًا
الأمم المتحدة تجدد مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل


الأمم المتحدة تجدد مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل

جددت الأمم المتحدة مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل ولا سيما القرار رقم 497 لعام 1981 الذي يعتبر قرار فرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها عليه لاغيا وباطلا وليس له أي أثر قانوني دولي.

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم القرار المعنون “الجولان السوري المحتل” بعد اعتماده من قبل لجنة المسائل السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار “اللجنة الرابعة”.

وصوت لصالح القرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة 163 وفدا من أصل 193 بينما صوت كيان الاحتلال الإسرائيلي وحده ضد القرار وامتنعت بعض الدول عن التصويت منها الولايات المتحدة وكندا.

وطالب القرار إسرائيل بأن تلغي قرارها بضم الجولان على الفور معتبراً أن جميع التدابير والإجراءات التشريعية والإدارية التي اتخذتها بهدف تغيير طابع الجولان السوري المحتل ووضعه القانوني لاغية وباطلة وتشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب وأن ليس لها أي أثر قانوني.

كما طالب القرار إسرائيل بأن تكف عن فرض الجنسية الإسرائيلية وبطاقات الهوية الإسرائيلية على المواطنين السوريين في الجولان السوري المحتل وأن توقف التدابير القمعية التي تتخذها ضد سكانه.

وشجب القرار انتهاكات إسرائيل لاتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب مجدداً الطلب من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عدم الاعتراف بأي من التدابير والإجراءات المخالفة للقانون الدولي التي اتخذتها في الجولان السوري المحتل.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.