التحالف الدولي يدعي قصف صهاريج نفط تابعة لداعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 ديسمبر 2016 - 1:39 مساءً
التحالف الدولي يدعي قصف صهاريج نفط تابعة لداعش


أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أمس الجمعة، أنه دمر في غارة جوية 168 صهريج نفط يستخدمها تنظيم داعش لنقل الوقود في سوريا، وذلك قرب مدينة تدمر الأثرية.

وأضاف التحالف أنه يستهدف بشكل منهجي البنية التحتية النفطية لتنظيم داعش، وان الغارة التي وقعت الخميس تسببت في خسائر تزيد عن مليوني دولار من عائدات التنظيم.

وقال التحالف في بيان إن “وقف أو عرقلة تدفق الأموال للتنظيم بشكل كبير يقوض قدرته على تمويل جهوده الحربية في العراق وسوريا وهجماته الإرهابية حول العالم”.

ووفقا لـ”رويترز”، قال عاموس هوتشستاين المسؤول عن ملف الطاقة بوزارة الخارجية الأمريكية في مقابلة يوم الجمعة، إن المسؤولين الأمريكيين تحولوا من مجرد قصف حقول النفط التي يسيطر عليها داعش إلى استهداف البنية الأساسية للطاقة بامتداد سلسلة الإنتاج من التكرير إلى التخزين إلى النقل.

وأضاف “هذا نفط من اليسير جدا استخراجه. لا تحتاج لأن تكون عبقريا لفعل ذلك. لكننا ننقلهم من القرن العشرين إلى القرن السابع عشر والثامن عشر”.

وأضاف أن ذلك زاد من كلفة الإنتاج لكل برميل نفط بالنسبة للتنظيم وزاد من المدة التي يستغرقها كل برميل للوصول إلى السوق مما قلص هامش ربحه.

وإلى جانب الضرائب والفدى وتجارة الآثار يعد النفط ممولا كبيرا لعمليات التنظيم الإرهابي حيث يقدر مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية أنها حققت أموالا بلغت نحو 47 مليون دولار شهريا من مبيعات النفط قبيل أكتوبر/ تشرين الثاني 2015.

وأضاف هوتشستاين إن التنظيم من المرجح أن يجني ثلث ما كان يحصل عليه من مبيعات النفط قبل أكتوبر 2015.

المصدر سبوتنيك

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.