على شهقة حنين / أملي القضماني

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 10:49 صباحًا
على شهقة حنين / أملي القضماني


على شهقة حنين

ايا زمني الهارب خلف حواجز الصمت يحتسي جروح الوطن ويرتشف هطول القهر في زنازين العهر في ميادين الحماقة وثرثرة الرصاص ,,

ما زلنا ندفن وجوهنا خلف مرايا الخوف من الآتي ليبقى الحاضر سلاسل رعب معلقة بأفئدتنا,,

ايا حلمي الهارب خلف أسوار الكبت يحكي فضيحة عرينا في غربة عقولنا لنتحول أشباحا في ملفات الموت بلا قبور ,,

لا تحزن أيها الحلم ، فالعطر لا زال على ثغر الزهور ، و الفرح لا زال الى سنابل القمح يهوى العبور، ولا زالت العنادل عند الفجر تعشق الحضور, يا حلميَ الواقف بين يدي الريح ، يغني للمطر نشيد الحياة ..

تحملني العاصفة نغمة نغمة ، وتبعثرني على أوتار الكمان مواويل حزن خلف جدران الحياة ،لتغنيني شعراً فوق جراح الزمن,وإحتراق وطن, وتعاود لتسكبني قطرات نديَّة على جبين (شهيد) مسجَّى على خاصرة الطريق لتلج روحه في دمي وتتحول لأبيات قصيد..

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.