حرفا تقيم موقف عزاء لشهيد البطل “أسعد الولي”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 ديسمبر 2016 - 5:11 مساءً
حرفا تقيم موقف عزاء لشهيد البطل “أسعد الولي”


أقام أهالي حرفا بسفوح جبل الشيخ موقفاً تأبيناً لشهيد اسعد الولي ، حيث تحدث الحضور على مناقب الشهادة والشهداء وصمود أهلنا بالجولان السوري المحتل وتحدث من الجولان السوري المحتل الشيخ علي بطحيش رفيق الشهيد الذي تحدث عن الشهيد و صموده بوجه الاحتلال، ومعاني الشهادة بالنسبة إليه.
أهالي قرية حرفا الذين أشادوا بصمود أهلنا بالجولان ، أرسلوا بريقة عزاء بالشهيد البطل أسعد عبد الله الولي ، كان نصها :
بريقة عزاء بالأسير البطل أبو وليد( أسعد عبد الله الولي) ..
ببالغ الحزن والأسى وبمشاعر الفخر والاعتزار تلقينا نبا استشهاد المناضل والمقاوم والمعلم الفاضل اسعد عبد الله الولي ، أثناء قضاه حكم بالسجن لمدة ثمانية أشهر اصدرته قوات الاحتلال الصهيونية بحقه، بتهمة بناء منزل بدون ترخيص.
إن أهالي قرية حرفا يتقدمون لاهالي الفقيد وأهلنا بالجولان السوري بأحر التعازي والتبركيات باستشهاد البطل الاسير أسعد ..
راجين من المولي أن يتغمده برحميته ويسكنه فسيح الجنان وأن يجعل يوم النصر والتحرير على أيدي رجال الجيش والقوات المسلحة وبقيادة السيد الرئيس بشار الأسد قريباً جداً.
إن اهالي قرية حرفا يطالبون المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والانسانية بتحقيق بإسباب وفاة الأسير”الولي” ، ومعرفة الاسباب وراء وفاته ، وتحميل السلطات الاسرائيلة المسؤولية الكاملة عن وفاته، والإهمال الطبي المتعمد في السجون كما نطالب المنظمات الدولية بالضط على سلطات الاحتلال بإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في الجولان السوري المحتل وفي مقدمتهم عميد الأسرى السوريين المقاوم والمناضل ” صدقي المقت” و الأسيرة البطلة “بشيرة محمود” والدكتور “اياد الجوهري” والاسير أمل أبو صالح .
إن جماهير قرية حرفا تعاهد أهلنا بالجولان المحتل والسيد الرئيس بشار الأسد على مواصلة طريق النضال، والسير على خٌطى شهدائنا الأبرار الذين عمودوا بدمائهم تراب الوطن حتى القضاء على اخر إرهابي بسوريا وتحرير كامل التراب السوري من الإرهاب وتحرير كامل تراب الجولان من العدو الاسرائيلي .

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.