روسيا تسحب مجموعة من سفنها من قبالة السواحل السورية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 8:26 صباحًا
روسيا تسحب مجموعة من سفنها من قبالة السواحل السورية


أعلنت الأركان العامة الروسية عن سحب مجموعة من السفن البحرية الروسية من قبالة السواحل السورية بعد ان نفذت مهمة استمرت شهرين شاركت خلالها في مئات العمليات القتالية ضد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية.

وذكر رئيس الأركان الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف في تصريحات له اليوم نقلها موقع روسيا اليوم إنه تم سحب حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف وطراد بطرس الأكبر ومجموعة السفن المرافقة لهما مبينا أن “الطيران الحربي البحري الروسي نفذ خلال الشهرين الماضيين 420 طلعة قتالية منها 117 طلعة ليلية أسفرت عن تدمير 1252 موقعا للإرهابيين”.

وأوضح المسؤول العسكري الروسي أن “الطلعات القتالية تركزت على مواقع البنى التحتية للإرهابيين وتجمعاتهم وأسلحتهم ومعداتهم ونقاطهم النارية ومصادر إمدادهم” مشيرا إلى أن “فرقاطة الأميرال غريغوروفيتش وجهت في 15 تشرين الثاني سلسلة ضربات لمواقع تنظيم “داعش” وأصابت جميع أهدافها بصواريخ “كاليبر” المجنحة”.

وبين غيراسيموف أن سحب مجموعة السفن يأتي تنفيذا لأوامر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تزامنا مع استمرار وقف الأعمال القتالية الذي بدأ في 30 الشهر الماضي في جميع الأراضي السورية والذي يستثني تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والمجموعات الإرهابية المرتبطة بهما.

وينفذ الطيران الحربي الروسي منذ أيلول عام 2015 طلعات قتالية على الإرهاب التكفيري وذلك بناء على طلب من الحكومة السورية وأسفرت هذه الطلعات حتى تدمير مئات الأهداف للتنظيمات الإرهابية وتكبيدها خسائر فادحة بالأفراد والمعدات والآليات والمنشآت التي تنتج فيها العبوات الناسفة والمتفجرات والألغام.

أميرال روسي: السفن الحربية الروسية الحاملة للطائرات ستبقى متأهبة للعودة إلى قبالة السواحل السورية عند الضرورة

إلى ذلك أكد القائد الأسبق لأسطول الشمال الروسي الأميرال فيتشيسلاف بوبوف أن مجموعة السفن الحربية الروسية الحاملة للطائرات التي ستغادر شرق البحر المتوسط ستبقى متأهبة للعودة مجدداً إلى قبالة السواحل السورية عندما تستدعي الحاجة ذلك.

وأشار بوبوف الذي قاد أسطول الشمال الروسي في 1999-2001 في تصريحات نقلها موقع “روسيا اليوم” الى إن مجموعة السفن الحربية الروسية الحاملة للطائرات ستعود إلى السواحل السورية “إذا حدث أي أمر يهدد حل الأزمة في سورية أو التسوية السياسية”.

وأوضح الاميرال بوبوف وهو عضو سابق في مجلس الاتحاد الروسي /الدوما/ إن روسيا “ستستمر في تقديم الدعم العسكري للحكومة السورية للقضاء على الإرهاب”.

وأعلنت الأركان العامة الروسية في وقت سابق اليوم عن سحب مجموعة من السفن البحرية الروسية من قبالة السواحل السورية بعد أن نفذت مهمة استمرت شهرين شاركت خلالها في مئات العمليات القتالية ضد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية.

وينفذ الطيران الحربى الروسي منذ أيلول عام 2015 طلعات قتالية على الإرهاب التكفيري وذلك بناء على طلب من الحكومة السورية وأسفرت هذه الطلعات عن تدمير مئات الأهداف للتنظيمات الإرهابية وتكبيدها خسائر فادحة بالأفراد والمعدات والآليات والمنشآت التي تنتج فيها العبوات الناسفة والمتفجرات والألغام.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.