اجتماع لسلام في باريس

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 يناير 2017 - 10:57 صباحًا
اجتماع لسلام في باريس


تجتمع أكثر من 70 دولة ومنظمة دولية في باريس الأحد لتأكيد أن حل الدولتين يشكل الحل الوحيد لتسوية النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

ويأتي هذا الاجتماع قبل خمسة أيام من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الذي تثير مواقفه من القضية قلقا لدى عدد من الأطراف المعنية بالملف.

ويندرج المؤتمر الذي هاجمته إسرائيل ووصفته بأنه “خدعة”، في إطار مبادرة فرنسية انطلقت قبل سنة لتعبئة المجتمع الدولي حول النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي وحض الإسرائيليين والفلسطينيين على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وسيصدر عن المؤتمر بيان يذكر بالقرارات الدولية ذات الصلة بعملية السلام والمبادئ التي أقرتها الأسرة الدولية على مدى 70 عاما.

ولن يتم تمثيل الفلسطينيين أو الإسرائيليين في الاجتماع. وسترسل القوى الغربية رسالة إلى ترامب بأن الحل القائم على وجود دولتين بين الإسرائيليين والفلسطينيين هو السبيل الوحيد للمضي قدما وستحذر من أن خططه لنقل السفارة الأميركية إلى القدس قد تعطل جهود السلام.

وكان ترامب قد تعهد بانتهاج سياسات موالية لإسرائيل بشكل أكبر ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب والموجودة فيها منذ 68 عاما إلى القدس مرسخا تقريبا المدينة كعاصمة لإسرائيل رغم الاعتراضات الدولية.

وقالت فرنسا إن الاجتماع لا يهدف إلى فرض أي شيء على إسرائيل أو الفلسطينيين وإنه لا يمكن حل الصراع إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الجانبين .

وتؤكد مسودة بيان الاجتماع القرارات الدولية القائمة وتحث الجانبين على إعادة إعلان التزامهما بحل الدولتين والتنصل من المسؤولين الذين يرفضونه ويطلب من الأطراف الرئيسية “الامتناع عن الخطوات المنفردة التي تصدر حكما مسبقا على نتيجة مفاوضات الوضع النهائي”.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.