الأسد يستقبل عبد اللهيان

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 5:46 مساءً
الأسد يستقبل عبد اللهيان


استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم حسين أمير عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء أعرب الجانبان عن دعمهما لاتفاق وقف الأعمال القتالية الذي يستثني داعش والنصرة والمجموعات الإرهابية الأخرى المرتبطة بهما واعتبرا أن نجاح هذا الاتفاق يشكل مدخلا لعودة السلام والاستقرار إلى سورية عبر الاستمرار في محاربة الإرهاب وخلق الظروف الملائمة لإطلاق حوار يقوده السوريون ويقررون من خلاله مستقبل بلدهم.

وأشار الرئيس الأسد إلى الدور البناء الذي تقوم به إيران والمتمثل بدعم صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية المفروضة عليه والسعي لإيجاد حل سلمي يحفظ سيادة سورية ووحدتها أرضاً وشعباً.

من جهته أكد عبد اللهيان أن الدعم الإيراني لسورية في شتى المجالات ثابت ومبدئي بحكم العلاقة الاستراتيجية التي تجمع البلدين وقناعة إيران الراسخة بأن الإرهاب الذي يستهدف سورية يشكل خطراً داهماً على جميع شعوب المنطقة.

وكان الرئيس الأسد التقى في إطار التنسيق السوري الإيراني حول مكافحة الإرهاب وإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في الثامن من الشهر الجاري وعلاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني في الرابع من الشهر ذاته.

كما التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قبل ظهر اليوم عبد اللهيان وبحثا العلاقات الثنائية المتميزة بين سورية وايران وتطورات الوضع في سورية ونتائج اجتماع استانا وكانت وجهات النظر متطابقة حول تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين والاستمرار في التنسيق الثلاثي بين سورية وايران وروسيا لايجاد حل سياسي للأزمة في سورية انطلاقا من نتائج اجتماع استانا.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس مستشار الوزير وفايزة اسكندر مديرة إدارة آسيا ومدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

المصدر : سانا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.