الجولانيون يحيون ذكرى ثورة اذار واستشهاد غالية فرحات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 مارس 2017 - 3:43 مساءً
الجولانيون يحيون ذكرى ثورة اذار واستشهاد غالية فرحات


جولان تايمز

احيا اهلنا في الجولان العربي السوري المحتل الذكرى 54 لثورة اذار المجيده والذكرى 30 لاستشهاد الشهيدة الام غالية فرحات على تراب قرية بقعاثا المحتلة في 8 اذار من عام 1987.

فمنذ ساعات الصباح احتشد العشرات من ابناء الجولان متجهين الى ضريح الشهيدة غالية فرحات في قرية بقعاثا لوضع اكاليل الزهر حاملين اعلام الوطن وصور السيد الرئيس بشار الاسد وشهداء الجولان.

ابتدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الوطن بعدها النشيد العربي السوري حماة الديار تلاه اتصال هاتفي من السيد احمد شيخ عبد القادر الى المحتفلين الذي اكد على معاني الشهادة والشهداء ونقل تحيات القيادة السياسية في الوطن وان النصر ان شاء الله بات قريبا .

بعدها القى الاسير المحر بشر المقت اكلمة  تحدث فيها عن معاني النضال الجولاني من اسرى وشهداء وتضحيات على مدار 50 عام مؤكدا ان ثقتنا كبيرة بجيشنا العقائدي وقيادتنا الحكيمه , فرجال اذار هم من يحمون الوطن اليوم بقيم اذار وتضحياته.

واضاف سعيد فرحات نجل الشهيده غالية فرحات ليست الا مرحلة نضالية من مراحل النضال الجولاني في وجه الاحتلال الصهيوني رافعا التحية لسورية جيشا وشعبا وقيادة مؤكدان ان قيم اذار ستبقى راسخة فينا ولن نضل الطريق يوما .

بعدها القي بيان جماهير الجولان الذي اكد على معاني اذار وثوابت الجولان الوطنية .رافعا التحية لسورية جيشا وشعبا وقيادة ولكل ام شهيد واخت شهيد وابنة شهيد ولكل شهيدة في الوطن .

ليختتم الاحتفال بوضع اكاليل من الزهر باسم محافظ القنيطرة وال الشهيدة غالية فرحات وجماهير الجولان على ضريح الشهيدة غالية.

وتعتبر غالية فرحات واحدة من قافلة شهداء قدمهم الجولان في التصدي للاحتلال الاسرائيلي بدء من عزت ابو جبل مرورا بنزيه ابو زيد فغالية فرحات وفايز محمو وهايل ابو زيد وسيطان الولي واخرهم الشهيد الشيخ اسعد الولي .

نص بيان جماهير الجولان

بيان

بمناسبة ذكرى ثورة اذار المجيدة

و الذكرى 30 لاستشهاد الشهيدة غالية فرحات

ثلاثون عاما مرت على ارتقاء ام الشهداء الشهيدة الام غالية فرحات على ارض الجولان المحتل دفاعا عن تراب سورية المقدس , الذكرى التي خلدت في نفوس السوريين جميعا فهي ذكرى ثورة اذار المجيدة التي اعادت للعامل والفلاح حقه , فكانت غالية من ابناء الشعب السوري الاصيل المدافع عن تراب وطنه الام المضحية امام ابنائها لتكون المدرسة الحقيقية من بعدها , ولترسم مع من سبقوها ومن لحقو بها من شهداء الجولان الشهيد عزت ابو جبل ونزيه ابو زيد وفايز محمود وسيطان الولي وهايل ابو زيد واسعد الولي طريق النضال الجولاني في مواجهة الاحتلال.

واليوم ووطننا الام سورية ومنذ ستة اعوام يصد اقوى هجمة ظلامية يشهدها عصرنا الحديث , بفضل صمود ابناء شعبنا وبسالة جيشنا وحكمة قائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الاسد ربان سورية نحو شاطيء الامان والنصر القريب.

فاننا من الجولان العربي السوري المحتل نؤكد بهذه المناسبة الغالية اننا لن نضل الطريق وسنبقى الاوفياء لسورية الغالية , وربيع اذار لن يزهر الا نصرا سوريا حقيقيا على يد حماة ديارنا مضرجا بدماء شهدائنا الابرار.وشمس قاسيون ستشرق قريبا على ربوع كامل التراب السوري وبمقدمته الجولان المحتل.

فالرحمة لشهداء سورية الابطال

والشفاء العاجل لجرحانا

والف تحية لكل ام وشقيقة وابنة شهيد في هذا اليوم العظيم

وكل الوفاء والتحايا لقائدنا المفدى رمز سورية وانتصارها السيد الرئيس بشار الاسد

عشتم وعاشت ثورة اذار منارة للاجيال القادمة

ال الشهيدة غالية فرحات

8 اذار 2017


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.