11 بلدة بريف حلب تحت سيطرة الجيش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 مارس 2017 - 7:13 صباحًا
11 بلدة بريف حلب تحت سيطرة الجيش


أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى 11 بلدة وقرية وفرض السيطرة على مساحات جديدة بعد اجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” منها في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأفاد المصدر في تصريح له بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة “واصلت عملياتها بنجاح في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب وأعادت الأمن والاستقرار لبلدات وقرى رسم الكروم وحميمة كبيرة وحميمة صغيرة وأم زليلة غربية وأم زليلة شرقية وحزازة والعاصمية والكرين وزبيدة وخساف والمبعوجة”.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش “سيطرت في عمليات نوعية على تلتي أيوب واحمر وعلى 7 كم جديدة من اوتستراد حلب الرقة الدولي بعد القضاء على العديد من ارهابيي تنظيم (داعش) وتدمير اسلحتهم”.

ولفت المصدر العسكري الى ان عمليات السيطرة واعادة الامن والاستقرار أسفرت عن “تدمير 7 سيارات مفخخة و3 دبابات و9 آليات 4 منها مزودة برشاشات من عيار 23 مم و5 مزودة برشاشات 5ر14مم وسيارتان محملتان بالذخيرة ومربض مدفعية عيار 130 مم وتفكيك أكثر من 2000 لغم وإسقاط 4 طائرات مسيرة 3 منها مزودة بقنابل ومصادرة عربتين نوع كوبرا ومدرعة صناعة تركية”.

وفي الريف الشرقي أيضا نفذ الطيران الحربي السوري بحسب المصدر العسكري ضربات مركزة على مقرات وآليات لإرهابيي “داعش” في دير حافر وجناة سلامة وعاكونة ما أسفر عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

واستعادت وحدات من الجيش في الثامن من الشهر الجاري السيطرة على محطتي المياه اللتين تغذيان مدينة حلب شرق الخفسة واعادت  الأمن والاستقرار إلى 19 قرية وبلدة بالريف الشمالي الشرقي بعد طرد ارهابيي تنظيم “داعش” التكفيري وتكبيدهم خسائر كبيرة بالافراد والعتاد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.