انجاز نوعي للجيش بريف حلب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 مارس 2017 - 6:57 صباحًا
انجاز نوعي للجيش بريف حلب


تمكنت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت تقدمها في الريف الشرقي لمدينة حلب واعادت الأمن والاستقرار لقرى أم المرى وشريمة وجناة سلامة وحاد حوش والقصير وخرائج دهام بعد معارك عنيفة مع إرهابيي “داعش” سقط خلالها العديد من الارهابيين بين قتيل ومصاب بينما فر الباقون باتجاه الشرق.

وقالت مصادر محلية إلى أن عناصر الهندسة قاموا بتمشيط القرى وتفكيك العبوات الناسفة والألغام تمهيدا لعودة الأهالي الذين هجرهم إرهابيو تنظيم “داعش” إلى منازلهم.

إلى ذلك أشار المصادر إلى أن وحدات الجيش بالتوازي مع عملياتها العسكرية تمكنت من تأمين خروج أكثر من 5000 مواطن من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي في عمق ريف حلب الشرقي عبر ممر آمن وصولا إلى القرى الآمنة.

وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار في ال 18 من هذا الشهر لبلدات وقرى رسم الكروم
وحميمة كبيرة وحميمة صغيرة وأم زليلة غربية وأم زليلة شرقية وحزازة والعاصمية والكرين وزبيدة وخساف والمبعوجة بعد اجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” منها والقضاء على آخر تجمعاتهم.

وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة كوكب وتدمر 19 آلية لإرهابيي “جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي

كما أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة كوكب بريف حماة الشمالي بعد القضاء على المجموعات الإرهابية التكفيرية التي تسللت إلى البلدة وعاثت فيها تخريبا وتدميرا وسرقة لممتلكات الأهالي.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة كوكب ووسعت عملياتها العسكرية على أكثر من اتجاه بريف حماة الشمالي”.

ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “مقتل أعداد كبيرة من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمير مقر قيادة ومستودعي أسلحة وذخيرة و4 دبابات و6 عربات مدرعة وأكثر من 9 عربات مزودة برشاشات”.

وأحبطت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس هجوماً عنيفاً شنته مجموعات إرهابية من جبهة النصرة على بلدة قمحانة ودمرت عربتين مفخختين يقودهما إرهابيان انتحاريان قبل وصولهما إلى محيط البلدة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.