فرنسا ستدمج أبناء الجهاديين العائدين إلى أراضيها

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 مارس 2017 - 7:13 صباحًا
فرنسا  ستدمج أبناء الجهاديين العائدين إلى أراضيها


أعلن رئيس الحكومة الفرنسية، برنار كازنوف، عن مخطط لإعادة إدماج أطفال مقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي، بعد عودتهم إلى فرنسا.

وقالت وكالة “فرانس برس” إن الحكومة الفرنسية تحاول “نزع فتيل” أطفال مقاتلي تنظيم داعش، الذي صاروا مثل “القنبلة الموقوتة”.

أكثر من 450 طفل ولدوا من آباء فرنسيين، يوجدون في مناطق يسيطر عليها تنظيم “داعش” في العراق وسوريا. هؤلاء، ينضوي آباؤهم، وتقدرهم وزارة الداخلية الفرنسية بـ 750 مقاتل، تحت لواء التنظيم الإرهابي.

الأطفال حسب أجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية معرضون للتربية على قيم التطرف، ولأن يتحولوا إلى “أسلحة” تستخدم في تنفيذ عمليات إرهابية في حال عودتهم إلى فرنسا. و لهذا الغرض أطلقت الحكومة الفرنسية، الخميس 23 مارس/آذار، مشروعا تشرف عليه عدة وزارات من ضمنها وزارة الأسرة والطفولة ووزارة الداخلية ووزارة التعليم يطمح إلى إعادة إدماجهم في المجتمع الفرنسي عند رجوعهم.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.