تضارب المعلومات حول اتفاق بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 مارس 2017 - 6:57 صباحًا
تضارب المعلومات حول اتفاق بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب


أكد عضو مجلس الشعب حسين راغب أن لا معلومات مؤكدة عن عقد اتفاق يفضي بخروج أهالي بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب.
راغب وفي حديث خاص لشبكة عاجل الإخبارية  أشار إلى أنها مجرد إشاعات يقوم ببثها تجار الأزمة بين اﻷهالي وعلى مواقع التواصل الإجتماعي بهدف شراء المنازل والأراضي في البلدتين بأسعار زهيدة.
وأشار راغب إلى أن الإشاعة نفسها بثت منذ نحو 5 اشهر واتضح أنها من تجار اﻷزمة.
في حين أكدت مصادر محلية من داخل البلدتين لشبكة عاجل الإخبارية تلقي الأهالي ومقاتلي اللجان الشعبية اوامر بحزم الأمتعة والالتزام بوقف إطلاق النار بدءاً من منتصف هذه الليلة، انهيداً لتنفيذ اتفاق يقضي بخروج الأهالي.
هذا ولم تصدر أي جهة رسمية حتى الآن أي خبر ينفي أو يؤكد المعلومات التي انتشرت بشكل كبير وواسع على مواقع التواصل الإجتماعي

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.