بالفيديو – تقدم جديد باتجاه صوران بريف حماه

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 مارس 2017 - 7:05 صباحًا
بالفيديو – تقدم جديد باتجاه صوران بريف حماه


أفاد مصدر عسكري وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها العسكرية ضد تنظيم جبهة النصرة في ريف حماة الشمالي واستعادت عددا من النقاط على اتجاه صوران ووسعت نطاق سيطرتها في محيط معرزاف وشمال غرب بلدة قمحانة وصولا إلى سكة القطار جنوب طيبة الإمام”.

ولفت المصدر إلى أن “وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو نفذت سلسلة ضربات مركزة على مقرات وتحركات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمجموعات التابعة له في عطشان وسكيك والتمانعة وصوران وطيبة الإمام ومعردس والمجدل وقطيش وكفرنبودة بالريف الشمالي”.

وتسلل نهاية الاسبوع الماضى ارهابيون من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له الى عدد من القرى والبلدات بريف حماة الشمالي وقاموا بتهجير الاهالى وسرقة ونهب ممتلكاتهم.

وكشف المصدر أن “خسائر إرهابيي (جبهة النصرة) والمجموعات التابعة له خلال الأيام الستة الماضية بريف حماة الشمالي بلغت 2200 قتيل وتدمير 7 مقرات قيادة واستطلاع و15 دبابة و11 عربة مدرعة و107 سيارات 23 منها مزودة برشاشات مختلفة و12 مستودع ذخيرة و17 منصة هاون ومدفع جهنم و 6 راجمات صواريخ”.

وأوضح المصدر أن من بين “القتلى محمد كمال القاسم الملقب أبو ربيع القائد العسكري لما يسمى (جيش إدلب الحر) وعبد الحميد القدح مسؤول التنظيم فيما يسمى (جيش العزة) وعهد احسم القائد العسكري فيما يسمى (هيئة تحرير الشام) ومحمد جهاد قصاب قائد قطاع المدفعية في (هيئة تحرير الشام) وأبو عبيدة التركستاني قائد مجموعات الحزب التركستاني وعدد آخر من المتزعمين من الجنسيات الخليجية والعراقية والمصرية”.

وذكر المصدر أن “غارات سلاح الجو طالت مواقع التنظيمات الإرهابية في الهبيط وتل هواش والجابرية بريف ادلب وأسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم”.

وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار أمس الأول إلى بلدة معرزاف شمال غرب مدينة حماة بعد القضاء على العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” والعصابات التابعة له وتدمير عدد من العربات المزودة برشاشات.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.