بالجلسة الأخيرة .. دي مستورا يجب على استفسارات وفد الجمهورية العربية السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 مارس 2017 - 9:51 صباحًا
بالجلسة الأخيرة .. دي مستورا يجب على استفسارات وفد الجمهورية العربية السورية


شهدت الجلسة ما قبل الأخيرة التي عقدت اليوم بين وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري والمبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بمقر الأمم المتحدة في جنيف في اطار الجولة الخامسة من الحوار السوري السوري إجابة الفريق الأممي عن بعض الأسئلة والاستفسارات التي طرحها الوفد أمس.

وذكرت وكالة سانا أن “الجلسة ما قبل الأخيرة بين وفد الجمهورية العربية السورية والمبعوث الأممي في إطار الجولة الخامسة من المحادثات شهدت إجابة الفريق الأممي عن بعض الأسئلة والاستفسارات التي طرحها الوفد السوري أمس والتطرق إلى عنوان السلة الثالثة ليكون بذلك قد تم التطرق بشكل أولي إلى السلل الأربع”.

وكان وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور الجعفري وصل عند الساعة الـ 11 من صباح اليوم إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف لعقد جلسة محادثات جديدة مع دى ميستورا.

وقدم وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الجعفري خلال جلسة المحادثات التي عقدت أمس مع دي ميستورا مجموعة من الأسئلة حول السلة الأولى للحوار السوري السوري.

يذكر أن وفد الجمهورية العربية السورية عقد جلسة محادثات يوم السبت الماضي مع دي ميستورا حيث أفادت مصادر مقربة من الأمم المتحدة بأن الوفد قدم خلالها إلى دي ميستورا ورقة لمكافحة الإرهاب.

كما عقد وفد الجمهورية العربية السورية يوم الإثنين الماضي جلسة محادثات مع رمزي عز الدين رمزي نائب المبعوث الأممي وتطرق معه إلى سلة الدستور وقدم له ورقة مبادئ أساسية للبدء بشكل صحيح في أي حوار حول العملية الدستورية.

وبدأت في جنيف في الثالث والعشرين من الشهر الجارى الجولة الخامسة من الحوار السوري السوري بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية والوفود الأخرى بينما انتهت الجولة الرابعة من الحوار في الثالث من آذار الجاري بالاتفاق على جدول أعمال من أربع سلات أبرزها سلة مكافحة الإرهاب.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.