واشنطن وباريس تستسلمان لشرعية الرئيس الأسد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 10:28 مساءً
واشنطن وباريس تستسلمان لشرعية الرئيس الأسد


أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر أن على الولايات المتحدة أن “تقبل بواقع” حكم الرئيس بشار الأسد في سورية.

وقال سبايسر في مؤتمر صحفي: “بخصوص الأسد، هناك حقيقة سياسية علينا أن نقبلها فيما يخص موقفنا الآن، فقدنا فرصا كثيرة في ظل الإدارة (الأمريكية) الأخيرة .. نحن بحاجة الآن إلى التركيز على هزيمة داعش”.

وأضاف سبايسر  “للولايات المتحدة أولويات راسخة في سورية والعراق وقد أوضحنا أن مكافحة الإرهاب وخصوصا هزيمة التنظيم هي على رأس أولوياتها”.

وفي سياق متصل دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت إلى عدم التركيز على مصير الرئيس بشار الأسد في إطار المساعي للتوصل لحل للأزمة السورية وإنهاء الاقتتال بين الأطراف المتنازعة في سورية.

وقال آيرولت عند وصوله إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لحضور اجتماع لحلف الناتو:” إذا كان البعض يريد أن يتركز الجدل بأي ثمن حول هل نُبقي أو لا نُبقي الأسد، فالسؤال لا يطرح بهذا الشكل. بل أن نعرف ما إذا كانت الأسرة الدولية تحترم التعهدات التي قطعتها”.

وعلق الوزير الفرنسي على الموقف الأمريكي الذي اعتبر أن رحيل الأسد لم يعد ذا أولوية، قائلا: “أجهل ماهية الموقف الأمريكي في النهاية… أدعو المسؤولين في واشنطن إلى توضيح موقفهم، (من تسوية النزاع في سورية).. “يجب عدم الاكتفاء بالخيار العسكري، بل العمل أيضا لتشجيع المفاوضات والتوصل إلى اتفاق سلام ومصالحة في سورية وإعادة الإعمار لضمان عودة اللاجئين”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.