أهالي الفوعة وكفريا يحزمون أمتعتهم استعداداً للخروج

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 أبريل 2017 - 9:20 صباحًا
أهالي الفوعة وكفريا يحزمون أمتعتهم استعداداً للخروج


بدأ عدد من أهالي بلدتي الفوعة وكفريا يتجهزون لعملية الإخلاء من البلدتين المحاصرتين من قبل المجموعات الإرهابية في ريف ادلب الشمالي وفق الاتفاق الذي ينص على إخراج المدنيين من نساء وأطفال ومرضى وجرحى من البلدتين، مقابل إخراج العدد نفسه من بلدتي الزبداني ومضايا بريف دمشق الغربي.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن مراسلتها في البلدتين “أنه تم إبلاغ ذوي الشهداء في الفوعة وكفريا ليكونوا أولى الدفعات التي ستخرج يوم الثلاثاء القادم إذا تمّت الأمور بنجاح، على أن يخرج الباقي في الساعات التي تلي ذلك، كما أنّ الحوامات أسقطت بواسطة المظلات مادة “المازوت” لتشغيل الحافلات التي كانت قد دخلت إلى الفوعة وكفريا منذ تحرير حلب لنقل الأهالي إلى الخارج، إلا أنها بقيت تنتظر مع سائقيها داخل البلدتين حتى الآن”.

الجدير بالذكر أن مصدراً مسؤولاً في المفاوضات أكد لمراسل الوكالة الإيرانية في سورية “أنه تم الاتفاق بين ممثلين عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وممثلين عن المجموعات المسلحة برعاية قطرية، وقد تم الاتفاق على إجلاء حوالي 8 ألاف مدني من الفوعة وكفريا على أن يتم إخراج من يرغب من مسلحي بلدتي “مضايا والزبداني” مع عوائلهم باتجاه ريف إدلب”.

وأوضح المصدر أنه ليست المرة الأولى التي تدخل قطر في مثل هكذا مفاوضات، في حين لم ينفِ أو يؤكد مسؤولون سوريون حتى الآن حصول هذا الاتفاق.

المصدر : تسنيم

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.