الجيش يسيطر على السفوح الجنوبية الغربية لجبل المزبد شمال صوامع تدمر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 أبريل 2017 - 5:30 صباحًا
الجيش يسيطر على السفوح الجنوبية الغربية لجبل المزبد شمال صوامع تدمر


أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها على السفوح الجنوبية الغربية لجبل المزبد شمال صوامع تدمر بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” فيها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح له بأن “وحدات الجيش العاملة في ريف حمص الشرقي أحكمت السيطرة على السفوح الجنوبية الغربية لجبل المزبد شمال صوامع تدمر بعد القضاء على العشرات من تنظيم “داعش” الإرهابي وتدمير عدد من المدرعات والعربات المزودة برشاشات”.

ولفت المصدر إلى أن “سلاحي المدفعية والجو في الجيش العربي السوري نفذا ضربات ضد تجمعات إرهابيي “داعش” شمال الكتيبة المهجورة وشرق الصوامع ومنطقة الباردة وشرق القريتين بريف حمص الشرقي ما أدى إلى مقتل عشرات الإرهابيين وتدمير عدة آليات مزودة برشاشات ثقيلة”.

وفي الريف الشمالي لحمص ذكر المصدر العسكري أن “وحدات من الجيش نفذت رمايات نارية مركزة ضد تجمعات ومقار ودشم لإرهابيي “جبهة النصرة” شمال وشرق تلبيسة وفي حارة البدو والبايكة والهلالية ما أدى لمقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير جرافة وعدة سيارات مزودة برشاشات إضافة إلى تدمير أحد مقرات متزعمي التنظيمات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في الرستن في الريف الشمالي لمدينة حمص”.

وذكر المصدر في وقت سابق امس أن “وحدة من الجيش نفذت رمايات نارية دقيقة على أوكار إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المنضوية تحت زعامته في قرية دير فول شمال شرق مدينة حمص أسفرت عن تدمير مستودع مواد متفجرة وسيارتين مفخختين ومقتل وإصابة عدد من متزعمي التنظيم الإرهابي”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس مقرا ومستودع ذخيرة لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في قرى دير فول وتلدو وكفرلاها ومنطقة المشجر الجنوبي بالريف الشمالي للمحافظة.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.