“اسرائيل” والسعودية ترحبان بالعدوان الامريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 7 أبريل 2017 - 1:06 مساءً
“اسرائيل” والسعودية ترحبان بالعدوان الامريكي


سارع النظام السعودي إلى إعلان “دعمه الكامل” للعدوان الأمريكي على الاراضي السورية والذي جاء بعد حملة تحريض اعلامية واسعة وتضليلية كان هذا النظام ضمن جوقة المروجين لها.

ونقلت وكالة “واس” الناطقة باسم النظام السعودي عن مصدر وصفته بـ”المسؤول” في وزارة الخارجية “تأييد” نظامه “الكامل للعمليات العسكرية الأمريكية على أهداف عسكرية في سورية”.

واشاد المصدر بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشن هذا العدوان والذي وصفه بـ “الشجاع” فاضحا بذلك دوره التآمري على سورية وشعبها ومقدراتها.

من جهة ثانية أكد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو اليوم “الدعم الكامل” للعدوان الأمريكي على سورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نتنياهو قوله في بيان: إن “اسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب” بالعدوان على سورية معتبرا ان “ترامب وجه رسالة قوية”.

وشنت الولايات المتحدة فجر اليوم عدوانا على إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إصداره أمرا بتوجيه ضربة عسكرية على قاعدة جوية في سورية معتبرا أن هذا العدوان يصب في مصلحة الامن القومي الحيوي الأمريكي.

ويأتي العدوان الأمريكي بعد أقل من 20 يوما على تصدى الجيش العربي السوري لعدوان 4 طائرات للاحتلال الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر حيث أسقطت وسائط دفاعنا الجوي طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار.

وتدخل كيان الاحتلال أكثر من مرة بشكل مباشر لدعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنهارة أمام ضربات الجيش العربي السوري وحلفائه ولا سيما في ريف القنيطرة وريف دمشق الغربي كما يقوم بتقديم مختلف أنواع الدعم والتسليح لهذه التنظيمات التي زار مندوبون عنها كيان الاحتلال الاسرائيلي لتنسيق العدوان الإرهابي على سورية.

بدوره انضم نظام رجب طيب أردوغان أحد الداعمين الرئيسيين للارهاب في سورية والمنطقة إلى جوقة المهللين للعدوان الاميركي على سورية، معتبراً أن هذا العدوان “خطوة ايجابية”.

وحول أردوغان منذ سنوات أراضى تركيا إلى مقر ومعبر للتنظيمات الارهابية وقدم مختلف أنواع الدعم لها بما فيها “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجان على لائحة الارهاب الدولية كما قام بشراء النفط السورى المسروق من تنظيم “داعش” ويقوم حاليا بالتذرع بحجج واهية في محاربة الإرهاب الذى يرعاه ويدعمه في المنطقة لتحقيق مطامعه وأحلامه في اعادة احياء السلطنة العثمانية.

ونقلت “رويترز” عن نائب رئيس وزراء النظام التركي “نعمان كورتولموش” قوله في مقابلة مع تلفزيون  “فوكس تي في”.. “إن تركيا تنظر بايجابية إلى الضربة الاميركية على قاعدة جوية في سورية”.

وكان نظام آل سعود سارع بدوره إلى إعلان “دعمه الكامل” للعدوان الأميركي على الأراضى السورية والذي جاء بعد حملة تحريض إعلامية واسعة وتضليلية كان هذا النظام ضمن جوقة المروجين لها وذلك في موقف متطابق مع موقف كيان الاحتلال الإسرائيلي بعد ساعات قليلة على العدوان الأميركي على قاعدة جوية في المنطقة الوسطى في تأكيد جديد على تماهى هذين النظامين في العدوان على سورية وشعبها.

وأعلن مصدر عسكرى تعرض إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة ما أدى إلى وقوع خسائر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.