إجتماع طارئ لمجلس لامن لمناقشة العدوان الامريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 7 أبريل 2017 - 9:43 مساءً
إجتماع طارئ لمجلس لامن لمناقشة العدوان الامريكي


بدأ مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة علنية طارئة لمناقشة العدوان الأمريكي على سورية.

وكانت سورية دعت إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن للنظر في التداعيات الخطيرة للعدوان الأمريكي الغاشم عليها وادانته وضمان عدم تكراره.

وقال القائم بالأعمال بالنيابة لوفد سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الوزير المفوض منذر منذر إن الولايات المتحدة الأمريكية ارتكبت فجر اليوم عدوانا همجيا استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري في المنطقة الوسطى أسفر عن ارتقاء شهداء بينهم أطفال ويشكل هذا العدوان انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة.

وأضاف منذر..إن سورية أكدت أن الجيش العربي السوري لا يمتلك أسلحة كيميائية ولم يستخدمها أبدا كما أن سورية تدين استخدام هذه الأسلحة.

وأشار منذر إلى أن الولايات المتحدة تقود تحالفا مزعوما ضد تنظيم “داعش” الإرهابي لكن هدفه الحقيقي قتل المدنيين وتدمير البنى التحتية وإضعاف الجيش السوري.

وقال منذر.. من شأن هذا العدوان توجيه رسائل خاطئة تخدم الإرهابيين وقد باشر تنظيما داعش والنصرة بشن هجمات عديدة على العديد من المناطق السورية.

وأضاف منذر إن الكونغرس أقر منذ قليل قانوناً يسمح بإرسال أسلحة محمولة على الكتف للمجموعات الإرهابية المسلحة، وإذا كانت الإدارة الأمريكية تعتقد واهمة أنها قادرة على دعم المجموعات الإرهابية على الأرض فإن سورية تؤكد أنها ستواصل محاربة الإرهابيين على كامل الأراضي السورية.

وأكد منذر أن هدف العدوان الأمريكي هو إنقاذ تنظيمي داعش والنصرة الإرهابيين بعد تقدم الجيش العربي السوري وتحقيق انتصارات كبيرة على الإرهاب، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تتمادى في سياساتها التضليلية لتبرير عدوانها على سورية من خلال اعتمادها على معلومات مفبركة من الإرهابيين.

ولفت منذر إلى أن العدوان الأمريكي يثبت أن تعاقب الإدارات الامريكية لا يغير من سياساتها تجاه الدول الأخرى والهيمنة على العالم.

وقال منذر للمندوب الفرنسي.. يجب أن تحاسبوا على قتل طائراتكم أكثر من 200 مدني في مجزرة طوخان الكبرى شمال سورية.

وأضاف منذر.. ندعو مجلس الأمن إلى أن يتحمل مسؤولياته ويدين هذا العدوان السافر وضمان عدم تكراره باعتباره تهديدا للأمن والسلم العالميين.

سافرونكوف: الدعوات بدعم العملية السياسية بعد العدوان الأمريكي دعوات منافقة

وقال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن فلاديمير سافرونكوف إن روسيا تدين بشدة الأعمال غير القانونية من قبل الولايات المتحدة وتداعياتها على السلم والأمن والدوليين.

وأضاف سافرونكوف إن العدوان الأمريكي خرق للاتفاقيات الدولية وسيعزز وجود الإرهاب بعد استهداف الجيش السوري الذي يحارب هذا الإرهاب، ونطالب الولايات المتحدة بوقف العدوان والانضمام لجهود مكافحة الإرهاب.

وأكد مندوب روسيا أن الدعوات بدعم العملية السياسية بعد العدوان الأمريكي على سورية هي دعوات منافقة، وأن الولايات المتحدة تهاجم مواقع مدنية في العراق لكن لا رد على ذلك من المجتمع الدولي.. ويجب مكافحة الإرهاب وفق مبدأ التساوي في جميع البلدان.

وقال سافرونكوف لسفراء الدول الغربية.. أنتم تخافون من إجراء تحقيق فيما جرى في خان شيخون وعلى مندوب بريطانيا التوقف عن كيل الأكاذيب بحق روسيا.

وأضاف سافرونكوف.. طالبنا الولايات المتحدة كثيراً بالتعاون في مجال مكافحة الإرهاب وفق القانون الدولي لكنها اتخذت طريقا مغايراً.

وأشار مندوب الصين في مجلس الأمن الدولي ليو جيه يي إلى إن الصين تدعو إلى مواصلة الجهود والتمسك بالحل السياسي للأزمة في سورية والحوار .. وعلينا اعتماد معايير موحدة في التعامل مع التنظيمات الإرهابية.

وقال مندوب بوليفيا لدى مجلس الأمن “بينما كنا نسعى لإيجاد بدائل والتوصل إلى توافق في الآراء ونطالب بضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل أصبحت الولايات المتحدة هي المحقق والقاضي والحكم ووجهت ضربات صاروخية بطريقة أحادية في انتهاك خطير جدا جدا للقانون الدولي”.

وأكد المندوب البوليفي “أن هذا العمل أحادي الجانب يمثل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين” داعيا إلى احترام ميثاق الأمم المتحدة الذي يحظر أي عمل أحادي الجانب دون موافقة مجلس الأمن والتعامل بشفافية مطلقة حول ما حدث في سورية مؤخرا.

ولفت المندوب البوليفي إلى أنها لم تكن المرة الاولى التي تعمل فيها الولايات المتحدة بشكل فردي وتنتهك فيها ميثاق الأمم المتحدة لكن ذلك لا يعني أن تقبل الأمم المتحدة بما جرى.

وقال مندوب كازاخستان في مجلس الأمن الدولي.. لا بد من تسوية الأزمة في سورية عبر نهج السبل السلمية وحدها.. وإصدار الحكم فيما جرى في خان شيخون يحتاج إلى تحقيق كامل وشامل.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت عن تعليق العمل بالمذكرة الروسية الأمريكية حول ضمان سلامة التحليقات في الأجواء السورية داعية مجلس الأمن الدولى إلى عقد اجتماع طارئ لبحث العدوان الامريكى على سورية.

وأقدمت الولايات المتحدة فجر اليوم على ارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء 6 شهداء وسقوط عدد من الجرحى واحداث أضرار مادية كبيرة.

كما ارتقى 9 شهداء من المدنيين بينهم 4 أطفال وفق ما أفادت به مصادر أهلية لمراسل سانا جراء سقوط عدد من الصواريخ أطلقتها الولايات المتحدة الامريكية فجر اليوم على منازل المواطنين فى عدد من القرى بريف حمص الجنوبى الشرقي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.