مجدداً… الجيش يكسر “النصرة” بحي المنشية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 5:39 صباحًا
مجدداً… الجيش يكسر “النصرة” بحي المنشية


تصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة لهجوم إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة على نقاط عسكرية في حي المنشية بمنطقة درعا البلد.

وأفاد مصدر عسكرى في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات تابعة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي هاجمت عددا من النقاط العسكرية الموجودة في حي المنشية بدرعا البلد.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بصد الهجوم بعد “مقتل العشرات من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المرتبط بالعدو الإسرائيلي وفرار الباقين وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي”.

وبين المصدر العسكري أن عمليات الجيش ضد تجمعات وتحركات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في أحياء الكرك والأربعين وطريق السد والعباسية وحارة البدو وحارة البجابجة وحارة الحمادين أسفرت عن “تدمير 3 عربات مزودة برشاشات وقاعدة إطلاق صواريخ والقضاء على العديد من الإرهابيين”.

ولفت المصدر في وقت لاحق إلى أن “وحدات الجيش وجهت رمايات نارية ضد تحركات وتجمعات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في محيط الجمرك القديم وحارة البجابجة وحي الكرك وحي العباسية وحي الأربعين وحي البحار وحي السيبة بدرعا البلد ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير وحرق عدة مقرات بمن فيها وتدمير دبابتين وعربة مزودة برشاش عيار 23 ملم.

وفي وقت سابق ذكر المصدر أن وحدة من الجيش العربي السوري نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ونقاط تحصن المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في حي طريق السد ومخيم النازحين وجنوب خزان الكرك بمنطقة درعا البلد.

وذكر المصدر العسكري أن العمليات أسفرت عن “تدمير أوكار ودشم رشاشات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة وإيقاع قتلى ومصابين بين صفوفهم”.

وتنتشر في منطقة درعا البلد وريف المحافظة مجموعات تكفيرية ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتعتدى بشكل متكرر على الأهالي في الأحياء والمناطق السكنية بالقذائف المتنوعة التي يذهب ضحيتها العشرات معظمهم من النساء والأطفال.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.