داعش” يكرر هجماته على طريق العراق – الأردن ويصيب 4 جنود

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 4:21 مساءً
داعش” يكرر هجماته على طريق العراق – الأردن ويصيب 4 جنود


أعلن قائم مقام قضاء الرطبة العراقي، عماد الدليمي، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك”، اليوم الأربعاء، إصابة أربعة جنود عراقيين، إثر هجوم هو الثاني من نوعه يشنه تنظيم “داعش” على الطريق السريع الدولي مع الأردن.

وأوضح الدليمي أن تنظيم “داعش” الإرهابي استهدف عن بُعد، جنودا مجازين، على طريق منطقة الصكار شرقي قضاء الرطبة “غربي الأنبار” الحدودي مع الأردن، في غرب العراق.

وأضاف الدليمي أن الهجوم أسفر عن إصابة أربعة جنود بجروح متفاوتة، مشيراً إلى أن الطريق السريع الدولي الممتد من الرمادي مركز الأنبار وصولاً إلى منفذ طريبيل الحدودي مع الأراضي الأردنية، مروراً بالرطبة، سالكاً وفيه نقاط أمنية منتشرة لكنه ليس مؤمن بالكامل.

وأفاد مصدر أمني عراقي لمراسلتنا، مساء الأحد 23 أبريل نيسان/أبريل، بمقتل وإصابة واختطاف جنود من أحد أبرز فرق الجيش، إثر كمين نصبه لهم تنظيم “داعش” الإرهابي في غرب البلاد.

وأوضح المصدر الذي تحفظ عن ذكر اسمه، أن التنظيم الإرهابي هاجم جنودا من الفرقة الأولى التابعة للجيش العراقي، على طريق منطقة الصكار شرقي قضاء الرطبة الحدودي مع الأردن، وأسفر عن مقتل وجرح نحو 16 جندياً.

وقال المصدر “إن الجنود كانوا في إجازة، يستقلون سيارتين مدنيتين كبيرتين الواحدة منها لـ14 راكباً، وليس مع رتل عسكري محمي، وصادفوا في الطريق نقطة وهمية نصبها تنظيم “داعش” لهم مستغلاً سوء الأحوال الجوية في الرطبة “غربي الأنبار غرب العراق”، وكأنه يعلم بأنهم سيمرون من هنا!”.

وتابع، هاجم تنظيم “داعش” السيارتين بمختلف أنواع الأسلحة، واختطف أيضاً 10 جنود خلال الهجوم، واقتادهم إلى جهة مجهولة.

وكشف مصدر محلي آخر لمراسلتنا، يوم أمس الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” الإرهابي، نقل الجنود الـ10 الذين اختطفهم، إلى قضاء راوة أحد آخر معاقل التنظيم غربي الأنبار في غرب العراق.

ولفت المصدر إلى أن عناصر تنظيم “داعش” يتواجدون في صحاري الأنبار، ومنها المحاذية للأراضي الأردنية، والسورية، ويتسللون منها إلى مناطق المحافظة لاستهداف القوات والمدنيين بين الحين والآخر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.