اقتتال عنيف بين المجموعات الإرهابية بالغوطة الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 أبريل 2017 - 10:16 صباحًا
اقتتال عنيف بين المجموعات الإرهابية بالغوطة الشرقية


ما زالت الاشتباكات العنيفة مستمرة بين إرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام ” من جهة و”هيئة تحرير الشام” و”فيلق الرحمن” من جهة أخرى في الغوطة الشرقية، وتوسعت لتشمل قرى وبلدات “مديرا” و”بيت سوى” و”زملكا” ومنطقة “الاشعري” بعدما كانت صباحاً في مدينة “عربين”و”كفربطنا” و”حزة”.
وقد اسفرت هذه الاشتباكات المتواصلة عن مقتل وجرح عشرات الإرهابيين من الطرفين، في وقت يبدو ان الأوضاع مرشحة للمزيد من التوتر مع تواتر الانباء عن حشودات متبادلة من الطرفين.
وأشارت بعض التنسيقيات إلى معلومات عن حشد ” فيلق الرحمن” مسلحيه لاستعادة بلدة “بيت نايم” التي سيطر عليها “جيش الإسلام” صباحا، فيما قالت حسابات شخصية أن “فيلق الرحمن” اتهم “حركة أحرار الشام” بمساعدة “جيش الإسلام” في السيطرة على البلدة بعد أن قالت “احرار الشام” أنها ستحيد نفسها عن القتال.
هذا وتسود حالة من الغضب الشديد مدن وقرى الغوطة الشرقية جراء تجدد القتال بين الاطراف المتنازعة وشهدت بعض القرى تظاهرات دعت لوقف القتال .
وكانت الغوطة الشرقية شهدت في مثل هذه الايام من العام الماضي اشتباكات عنيفة بين “جيش الاسلام” من جهة و”فيلق الرحمن” و”جيش الفسطاط” الذي كانت “جبهة النصرة” عموده الفقري من جهة اخرى، واسفرت عن مقتل 500 مسلح من الطرفين

من جهة أخرى قالت مصادر محلية ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻐﻮﻃﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ أن ﺣﺮﺍﺋﻖ ﻭﺩﺧﺎﻥ ﺍﺳﻮﺩ ﻛﺜﻴﻒ بكتل ﺍﻻﺑﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻲ ﺣﺰﺓ ﻭﻋﺮﺑﻴﻦ ﺇﺛﺮ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻙ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﻓﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﻐﻮﻃﺔ، وأن ﺣﺪﺓ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻓﻲ ﻛﻔﺮ ﺑﻄﻨﺎ ﺑﻴﻦ إرهابيي ما يسمى ﺟﻴﺶ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻭﻣﺴﻠﺤﻲ ﻓﻴﻠﻖ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻭﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺁﺧﺮﻯ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺮﺷﺎﺷﺎﺕ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﻭﺍﻟﻘﺬﺍﺋﻒ ﺍﻟﺼﺎﺭﻭﺧﻴﺔ

فيما انتشرت صور لانتشار ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ ” ﺟﻴﺶ ﺍﻹﺳﻼﻡ” ﻓﻲ ﺷﻮﺍﺭﻉ ﺣﺰﺓ ﻭﻋﺮﺑﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﻃﺮﺩ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ ” ﻓﻴﻠﻖ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ” ﻭ”ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ” ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﻗﻴﺎﻡ إرهابيي ﺟﻴﺶ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺑﺎﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺸﻮﺍﺋﻲ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺗﻮﺍﺟﺪ ﻣﺪﻧﻴﻴﻦ ﻳﻌﺎﺭﺿﻮﻥ ﺗﻮﺍﺟﺪﻫﻢ.

جولان تايمز – خلود حسن

 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.