15 مليون ليرة إعانة مالية لإنشاء معمل للألبان والأجبان في درعا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أبريل 2017 - 9:42 مساءً
15 مليون ليرة إعانة مالية لإنشاء معمل للألبان والأجبان في درعا


أعلن وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف عن تقديم الوزارة إعانة مالية بقيمة 15 مليون ليرة لإنشاء معمل للألبان والأجبان في مدينة درعا لاستثماره من قبل مجلس مدينة درعا إضافة إلى تخصيص مبلغ 100 مليون ليرة لصيانة الآليات الموجودة لدى قطاعات الإدارة المحلية.

وخلال جولة تفقدية في مدينة درعا أكد الوزير مخلوف أن الوزارة مستعدة لدعم كل المشاريع التي تولد فرص عمل وقادرة على الإنتاج وتمويلها لافتا إلى أن “كل وحدة إدارية تقدم مشروعا استثماريا ستحصل على إعانة مالية لتنفيذه فورا”.

وأكد وزير الإدارة المحلية والبيئة ضرورة النهوض بالواقع الخدمي في المحافظة مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص “دفعة جديدة من سيارات القمامة والحافلات الجديدة لمحافظة درعا إضافة إلى العتاد الهندسي المتنوع ومعدات خاصة بالصرف الصحي”.

وخلال اجتماع في مبنى المحافظة طلب الوزير من الجهات المعنية في درعا إعداد قوائم بأعداد العاملين التابعين للوزارة على مستوى المحافظة ليتم توفير وسائط نقل جماعية أسوة بباقي المحافظات.

وكان الوزير مخلوف اطلع على الأضرار التي لحقت بعدد من المكاتب ضمن المجمع الحكومي بفعل الاعتداءات الإرهابية وعلى مشروع إكساء دار الحكومة الجديد ومرآب مجلس مدينة درعا للوقوف على احتياجات مجلس المدينة وفوج الإطفاء كما اطلع على واقع سوق الخضار في حي الكاشف واستمع إلى هموم المواطنين.

بدوره أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة “تعمل وحسب الإمكانيات” على تأمين الخدمات الأساسية للسكان بما يعزز مقومات الصمود مشيرا إلى أن المحافظة تسعى لإحداث ثلاثة مراكز لخدمة المواطن ضمن مراكز البريد في مدن درعا وازرع والصنمين.

واستعرض المحافظ واقع المحافظة والاعتداءات الإرهابية على مشاريع الكهرباء والمياه في مدينة درعا واستهداف البنى التحتية والصعوبات في مجال الصرف الصحي وصعوبة معالجة المخالفات مبينا أن المحافظة عملت على إعلان عدة مشاريع للاستثمار بالتشارك بين البلديات والقطاع الخاص وإعادة النظر ببدلات الاستثمار للمشاريع واستثمارات البلديات وتعمل على إقامة مركز إقامة مؤقتة ومشيرا إلى أن لدى المحافظة “مشاريع استثمارية واعدة” في مجالات عدة ولا سيما ما يعود بالفائدة على أسر الشهداء.

من جانبه نوه أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي كمال العتمة بدور وزارة الإدارة المحلية والبيئة في دعم الدوائر والمؤسسات الحكومية بما يعزز صمود المواطنين.

ودعا مديرو الدوائر والمؤسسات الحكومية وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ورئيس مجلس مدينة درعا إلى حل مشكلة الصرف الصحي وإنجاز محطة معالجة جباب وشبكة لبلدة تبنة وإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في الشيخ مسكين.

وطالبوا بتنفيذ مشاريع للصرف الصحي في الصنمين وازرع وخط في غباغب ومشروع لبلدة دير البخت وصيانة شبكة الصرف في انخل وموثبين وتنفيذ مركز إقامة مؤقتة في مدينة درعا وتأمين نقل جماعي لموظفي الدولة في الدوائر والمؤسسات الحكومية.

كما طالبوا برفد مشافي المحافظة بجهازين للرنين المغناطيسي وتفتيت الحصيات وإشادة مركز رعاية صحية في خبب ورفد الدوائر والمؤسسات ومجالس المدن ومديرية الخدمات الفنية بآليات النظافة والجرارات واستكمال تنفيذ 14 مدرسة وإعادة تأهيل صالة النافذة الواحدة وتخصيص الأموال لصيانة بعض الأرصفة والأطاريف والإنارة وتنفيذ خط صرف صحي للمنطقة الصناعية وتأمين مجموعات توليد لمديرية المصالح العقارية ودائرتي السجل في ازرع والصنمين.

شارك بجولة وزير الإدارة المحلية والبيئة قائد الشرطة اللواء محمد رامي تقلا ورئيس مجلس المحافظة هاني الحمدان وعضو مجلس الشعب عن محافظة درعا فيصل الخوري والأمين العام للمحافظة محمد خير أبو زيد وعضو قيادة فرع حزب البعث منهل محاميد واعضاء المكتب التنفيذي لمجلس مدينة درعا وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.