موسكو تعلن عن إغلاق الأجواء فوق المناطق الآمنة في سورية أمام التحالف

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 مايو 2017 - 2:44 مساءً
موسكو تعلن عن إغلاق الأجواء فوق المناطق الآمنة في سورية أمام التحالف


أعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف عن إغلاق الأجواء فوق مناطق تخفيف التوتر في سورية أمام طائرات التحالف الدولي، مشيرا إلى أنه يحظر على طيران التحالف العمل في أجواء مناطق وقف التصعيد في سورية منذ التوقيع على المذكرة الخاصة بإنشاء هذه المناطق.
كما لفت لافرنتييف إلى أن الدول الضامنة ستتابع عن كثب عمليات التحالف الدولي فيما يخص إلتزامه بحظر العمل في أجواء مناطق وقف التصعيد، مشددا على أن المذكرة لا تسمح بعمل الطيران الحربي في أجواء المناطق ولا سيما طيران التحالف الدولي، مهما كان ذلك بإبلاغ مسبق أم دون إبلاغ، موضحاً أن الأهداف التي يُسمح للتحالف الدولي بضربها في سورية هي مواقع “داعش” في الرقة وبعدد من البلدات قرب الفرات، ودير الزور وفي الأراضي العراقية.
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن صيغة العمل على نظام الرقابة لوقف إطلاق النار لم يكتمل بعد، مشيرا إلى أنه لم يتم بعد تحديد الدول التي سترسل مراقبيها إلى مناطق وقف التصعيد، مرجحا مشاركة الأردن في الرقابة على وقف إطلاق النار في المنطقة الجنوبية.
ووصف لافرنتييف العمل على الوثائق الأخرى قيد الدراسة في إطار مفاوضات أستنة بأنه “صعب جدا” ويتطلب دراسة مفصلة للعديد من المسائل والتحلي بالحذر البالغ، خاصة فيما يتعلق ببنود الاتفاقية التي تتناول المسؤولية عن خرق نظام وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنه رغم مرور 3 أشهر على بدء العمل في هذا الاتجاه، فإنه لم يتم حتى الآن التوافق بشأن آلية لمحاسبة منتهكي الهدنة.
كما لفت مبعوث الرئيس الروسي إلى أن موسكو تملك أدلة دامغة تثبت أن حادثة خان شيخون كانت استفزازاً.
من جهتها، رحبت مصر بالاتفاق على المذكرة الروسية الخاصة بانشاء مناطق تخفيف التوتر فى سورية، مشددة على ضرورة إيجاد حل سياسي ينهي الأزمة في سورية ويحافظ على وحدة الأراضي السورية واستقلالها وينهي وجود المسلحين فيها ويحقق تطلعات الشعب السوري.
أما الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس فقد أعرب عن ارتياحه للمذكرة الروسية الخاصة بانشاء مناطق تخفيف التوتر فى سورية
ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريس أكد أنه سيكون مهما أن يحسن هذا الاتفاق فعليا حياة السوريين.
يذكر أن الدول الضامنة وقعت على المذكرة الخاصة بإنشاء 4 مناطق لوقف التصعيد، وذلك خلال الاجتماع الختامي لمفاوضات أستنة 4 بحضور وفدي المعارضة المسلحة والحكومة السورية.
وتؤكد المذكرة أن ريف إدلب بالكامل والغوطة الشرقية بريف دمشق وأجزاء من أرياف حلب واللاذقية وحماة وحمص ودرعا والقنيطرة ستكون مشمولة بمناطق وقف التصعيد في سورية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.