الجيش يحبط هجوماً لـ”داعش” لاستعادة ما فقده بـ”الشومرية”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 مايو 2017 - 8:05 مساءً
الجيش يحبط هجوماً لـ”داعش” لاستعادة ما فقده بـ”الشومرية”


قال مصدر عسكري، في خلية الإعلام الحربي المركزي السوري، إن القوات المسلحة السورية، تمكنت من التصدي لعدة غارات عسكرية، شنتها عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، على القوات في جبال الشومرية، في محاولة لاستعادة جزء مما فقدته هناك.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، اليوم الجمعة، أن عناصر من التنظيم الإرهابي هاجموا عدة مناطق ترتكز فيها القوات، ولكن الرد الحاسم من الجيش السوري أجبرهم على الفرار مرة أخرى، مخلفين ورائهم أسلحتهم، حيث تمكن بعضهم من الهرب، فيما قتل وجرح أخرين.

من جهة أخرى، لفت المصدر العسكري، الذي تحفظ على ذكر اسمه، إلى إتمام خروج دفعة جديدة مؤلفة من 172 مسلحاً و1012 من أفراد عائلاتهم، في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة بحي الوعر في مدينة حمص.

وأوضح أنه انتهت المرحلة الثامنة من عملية خروج عدد من المسلحين، الرافضين لاتفاق المصالحة في حي الوعر وبعض أفراد عائلاتهم باتجاه جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي، تمهيدا لإنهاء جميع المظاهر المسلحة في الحى وعودة جميع مؤسسات الدولة إليه.

وتابع “خرجت 29 حافلة في إطار الدفعة الثامنة من عمليات خروج المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم، وعلى متنها 172 من مسلحي الحي، و1012 من عائلاتهم وفق البرنامج المحدد للاتفاق، وذلك بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري وقوى الأمن الداخلي والشرطة العسكرية الروسية”.

وخرج يوم الأحد الماضي أكثر من 460 مسلحا والبعض من أفراد عائلاتهم، الرافضين لاتفاق المصالحة بحي الوعر، في حين تمت تسوية أوضاع المئات بموجب مرسوم العفو، وهو القانون الذي أصدره الرئيس السوري بشار الأسد.

وينص مرسوم العفو على الإعفاء من كامل العقوبة لكل من حمل السلاح أو حازه، لأي سبب من الاسباب، وكان فاراً من وجه العدالة أو متواريا عن الأنظار، متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة أو أي من سلطات الضابطة العدلية.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.