مجدداً.. تأجيل اتفاق “مخيم اليرموك”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 مايو 2017 - 8:47 صباحًا
مجدداً.. تأجيل اتفاق “مخيم اليرموك”


تأجيل عملية خروج إرهابي (( هيئة تحرير الشام – النصرة سابقاً )) وعوائلهم من (( مخيم اليرموك )) إلى إشعار آخر ، والذي كان مقرراً هذه الليلة ضمن إتفاق بين الحكومة السورية و الفصائل الإرهابية

من جهة اخرى، كشف أمين سر تحالف فصائل المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد أن تنظيم داعش الإرهابي يحاول التخريب على «اتفاق البلدات الأربع»، الفوعة وكفريا والزبداني ومضايا الذي تضمن خروج جبهة النصرة الإرهابية من مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وفي تصريح لـ«الوطن»، قال عبد المجيد: في اليومين الماضيين شن داعش هجوماً عنيفاً على «النصرة» في مناطق سيطرتها ودرات معارك طاحنة، واعتبر أن السبب وراء هجوم داعش هو «التخريب على اتفاق البلدات الأربع ومنع «النصرة» من الانسحاب إذا كانت المناطق التي تسيطر عليها ستعود السيطرة عليها للدولة السورية والفصائل الفلسطينية». وأوضح عبد المجيد الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام لجبهة نضال الشعب الفلسطيني، أن «داعش يريد السيطرة على المناطق التي تتواجد فيها النصرة ليمنع الدولة السورية والفصائل من السيطرة عليها»، معرباً عن اعتقاده أن «جبهة النصرة لن تتراجع عن الاتفاق لأنها ضعيفة وتبحث عن مخرج».
وشدد عبد المجيد على التمسك بالدفاع عن مخيم اليرموك ومواصلة العمل لإجبار تنظيم “داعش” الإرهابي على الانسحاب منه وتوفير الأمن والاستقرار داخله والعمل مع الجهات المعنية من أجل عودة الأهالي للمخيم
وفي السياق تحدثت صفحات على «فيسبوك» عن أن داعش وخلال فترة قصيرة بدأ بمغازلة «النصرة» للبقاء في المنطقة وعدم الجنوح للتسويات وفتح منفذ لهم لدخول المساعدات الغذائية بعد حصاره الخانق على «النصرة»، لتفشل هذه المحاولة رغم تكرار الترغيب.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.