ما المناطق المشمولة وغير المشمولة باتفاق “تخفيف التوتر”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 مايو 2017 - 9:04 صباحًا
ما المناطق المشمولة وغير المشمولة باتفاق “تخفيف التوتر”


مرت عدة ساعات على دخول اتفاق “تخفيف التوتر” في عدة مناطق ضمن سورية حيز التنفيذ، برعاية الدول الضامنة وتوافق عدة جهات دولية وإصرار الحكومة السورية على دعمه والالتزام به، دون تسجيل خروقات.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ مع منتصف ليل الجمعة – السبت 6 أيار.
وأوضح رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق سيرغي رودسكوي أمس: “أن تنفيذ الاتفاق والتزام الجماعات المسلحة به سيفتح المجال للجيش السوري بمساندة القوات الجوفضائية الروسية للتقدم شرق مدينة تدمر في مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بغية فك الحصار المفروض على مدينة دير الزور شرق سورية”.

وأشار رودسكوي إلى أن “مناطق تخفيف التوتر”ستتضمن نقاطا للرقابة على الالتزام بالهدنة وحواجز لضمان تنقل المدنيين غير المسلحين، وإيصال المساعدات الإنسانية ودعم الأنشطة الاقتصادية.

وقال ضمن حديثه: “أن هذه المناطق قابلة للزيادة في ضوء الاتفاق الذي تم التوقيع عليه من قبل الدول الضامنة في بيان أستانا 4 الختامي”.

وشمل الاتفاق 4 مناطق هي إدلب وريف حمص الشمالي وغوطة دمشق الشرقية وكذلك درعا والقنيطرة. فيما استثنى الاتفاق منطقة القابون في مدينة دمشق نظرا لأنها تحوي مسلحين منضوين تحت لواء تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، حيث شدد الفريق رودسكوي أن عملية محاربة الإرهاب في هذه المنطقة ستستمر.

المصدر : وزارة الدفاع الروسية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.