لافروف بعد لقائه ترامب: اتفقنا على محاربة الإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 مايو 2017 - 5:56 صباحًا
لافروف بعد لقائه ترامب: اتفقنا على محاربة الإرهاب


أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن بلاده ترحب بقرار المبعوث الأممي إلى سورية ستافان ديمستورا استئناف محادثات جنيف الخاصة بالأزمة السورية منتصف الشهر الجاري.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن الأربعاء 10 أيار أن روسيا تأمل أن تتم مناقشة السلال الأربع في الجولة المقبلة من محادثات جنيف، مشيرا إلى اتفاق كل من روسيا والولايات المتحدة على أن العملية السياسية في سورية مهمة للغاية ولا يجوز أن تنقطع.

وحول الموقف الامريكي من عملية أستانا ومحادثات جنيف، أكد الوزير الروسي أنه اتفق مع ترامب على أهمية العمل المشترك في كلا العمليتين السياسيتين: ” اتفقت مع ترامب على متابعة العمل المشترك لحل الأزمة في سورية ضمن اجتماع أستانا ومحادثات جنيف”.

وقال لافروف فيما يخص الاتفاق الأخير حول مناطق تخفيف التصعيد في سورية “بحثت مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الوضع في سورية وإنشاء مناطق تخفيف التوتر باعتبارها خطوة نحو تراجع العنف”. مؤكدا أن هناك اتفاقا بين الطرفين حول المفاهيم فيما يتعلق بالخرائط الجغرافية لمناطق تخفيف التصعيد في سورية.

بدوره أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن اللقاء مع الوزير الروسي سيرغي لافروف كان مثمرا للغاية، وقال أنه أكد للافروف “ضرورة العمل على إنهاء الحرب في سورية”.

لافروف تحدث بشأن العقوبات الأمريكية المفروضة على موسكو وأشار إلى العلاقات السيئة التي سادت في مرحلة أوباما، وقال: “روسيا لا ترغب بالرد على العقوبات لأنها لا تريد نسف علاقاتها مع الولايات المتحدة، حوارنا اليوم مع أميركا خال من الأدلجة التي كانت تسود أيام إدارة أوباما”.

وختم الوزير الروسي كلمته بأنه اتفق مع الرئيس الأمريكي على محاربة الإرهاب في سورية: “يجب أن ننفذ ما اتفقنا عليه بشأن سورية والقضاء على التنظيمات الإرهابية فيها”.

ويقوم لافروف بزيارة عمل إلى الولايات المتحدة تستمر من 9 وحتى 11 أيار الجاري، سيبحث خلالها مع القيادة الأمريكية الأزمة السورية وأهم القضايا الدولية ومختلف مسائل التعاون الثنائي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.