مواد غذائية تدخل المعضمية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 مايو 2017 - 6:12 صباحًا
مواد غذائية تدخل المعضمية


لمتابعة تنفيذ إعادة تأهيل المؤسسات الخدمية والبنى التحتية والمرافق العامة في مدينة المعضمية قام محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر بجولة تفقدية اطلعا خلالها عن كثب على واقع عمل المؤسسات واحتياجاتها في المدينة.

واستمع المحافظ وأمين الفرع خلال اجتماع عقد مع رئيس وأعضاء المجلس البلدي إلى الصعوبات والمشاكل التي يعاني منها المجلس والأعمال التي قام بها خلال الفترة الماضية حيث أشار رئيس المجلس المهندس بسام سعدة إلى أن “البطء الشديد في تنفيذ القرارات الصادرة عن المحافظة يعطل الكثير من الخدمات وأن الأعمال التي تنفذ حاليا ناتجة عن جهود فردية”.

وتحدث سعدة عن النواقص التي يعاني منها المجلس من جهة الآليات والعمال والمحروقات رغم أن المحافظة وافقت على منح المدينة 1500 ليتر مازوت شهريا إضافة إلى الحاجة الماسة لترميم بناء المجلس كونه يضم البريد والمركز الثقافي والفرقة الحزبية والجميع خارج الخدمة مؤكدا الحاجة الماسة لإعادة إقلاع الفرن بعد إتمام الصيانة اللازمة له ومد المركز الصحي بالكوادر التي يحتاجها والأجهزة الطبية.

وخلال الاجتماع وافق المحافظ على تخصيص سيارة نظافة جديدة لمجلس المدينة وإصلاح الآليات الموجودة في المجلس واستئجار أخرى في حال احتياجه لذلك وتعيين 40 عامل نظافة بشكل مؤقت ريثما تتم تسوية أوضاع العاملين السابقين الذين كانوا في المجلس وتقديم مبلغ 25 مليون ليرة إعانة مالية للمجلس البلدي ليتمكن من تنفيذ الخدمات الملحة للمواطنين لافتا إلى أنه سيتم إحداث مركز لخدمة النافذة الواحدة لتسهيل أعمال المواطنين.

بعد ذلك زار المحافظ وأمين فرع الحزب المركز الصحي في المدينة ووجه مدير صحة المحافظة إلى الإسراع بتأهيل المركز وتأمين جميع المستلزمات الطبية والكادر الطبي اللازم له وتفقدا المخبز الآلي في المدينة وتم توجيه مدير المخابز في المحافظة ومدير الصحة الى الإسراع بإنتاج الرغيف وتهيئة الشروط الصحية المناسبة لإنتاجه كما اطلعا على واقع المجمع التعليمي في المدينة الذي تعرض للتدمير من قبل الارهابيين حيث أكد المحافظ بهذا الخصوص انه ستتم المباشرة بإعادة تأهيله خلال فترة الصيف حسب الخطة المدرسية الموجودة في مديرية الخدمات الفنية ليكون جاهزا العام الدراسي القادم.

وفي تصريح لـ سانا أوضح مدير فرع السورية للتجارة في محافظة ريف دمشق أحمد الحناوي أن “الشركة جهزت بتوجيه من المحافظ أسطولا من السيارات المحملة بالمواد الغذائية والتموينية والمنظفات والخبز واللحمة والغاز وتم ادخالها إلى المعضمية اليوم” بهدف توفير مختلف المواد للمواطنين هناك بأسعار منافسة تقل عن أسعار السوق بنحو 7 بالمئة وبجودة ممتازة مؤكدا أن الشركة ستستمر في إرسال سيارات جوالة للمدينة محملة بمختلف المواد التي يحتاجها المواطن ريثما يتم الانتهاء من تأهيل الصالات الموجودة فيها.

وفي نهاية الجولة عقد المحافظ وأمين فرع الحزب لقاء جماهيريا مع مواطني المدينة بحضور قائد شرطة المحافظة اللواء جمال البيطار وشخصيات رسمية وحزبية ودينية ولجان مصالحة واستمعا منهم إلى القضايا والمشكلات العالقة وتمت معالجة بعضها مباشرة فيما أحيل البعض الآخر للجهات المختصة.

وأكد المحافظ خلال اللقاء أنه تتم دراسة إنشاء مجمع قضائي في المعضمية والعمل على إعادة تشغيل محطة الوقود بالمدينة وتزويدها بالمواد اللازمة مشيرا إلى أن المحافظة معنية في تنفيذ اغلب المطالب وستبدأ بالأهم ثم المهم.

وبين المحافظ ابراهيم أن إعادة المواطنين لمدينة داريا ستتم تدريجيا بعد الانتهاء من عملية التأهيل والتي تحتاج إلى أكثر من 50 مليار ليرة فيما تصل كلفة ترحيل الأنقاض إلى 12 مليار ليرة .

بدوره لفت أمين فرع الحزب إلى التضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري والتي بفضلها نجتمع اليوم في هذه المدينة العظيمة بأبنائها وشعبها معبرا عن شكره للجنة المصالحة التي كان لها الفضل الكبير في إتمام عملية المصالحة في المعضمية.

وأشار حيدر إلى أن هذه الجولة تأتي في إطار متابعة الواقع الخدمي لتنمية ودعم المناطق التي باتت آمنة وتخلصت من الإرهاب وتأمين احتياجات ومستلزمات المواطنين خلال الشهر الفضيل وستكون خلال الفترة المقبلة زيارة أخرى.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.