حرب إعلامية تستعر بين “مشيخات الخليج”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 مايو 2017 - 9:35 صباحًا
حرب إعلامية تستعر بين “مشيخات الخليج”


بعد مرور ساعات على نشر صحيفة “عكاظ” السعودية خبرا حول لقاء قطري إيراني سري في بغداد، ردت قناة “الجزيرة” بتقرير عن سجون سرية لقوات تحالف العدوان السعودي في اليمن.

وكانت “عكاظ” قد تحدثت عن لقاء عقده وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مقر إقامته في بغداد، مع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وحسب الصحيفة، تم ترتيب اللقاء بين آل ثاني وسليماني من خلال الحكومة العراقية مقابل عدم المطالبة بمبلغ الـ500 مليون دولار، التي تركها الجانب القطري في مطار بغداد.

ونقلت “عكاظ” عن “مصادر موثوقة” أن اللقاء الثنائي حمل “مفاجآت صادمة”، “كشفت ترتيبات سرية بين قائد الحرس الثوري وأمير قطر بأن تقوم الدوحة بالتمرد على قرارات القمة العربية الإسلامية الأمريكية”.

ونقلت الصحيفة عن “مراجع عراقية” أن هناك “تطورات كبيرة في الملف الإيراني القطري”.

كما تحدثت تلك المصادر عن “اتصالات سرية مخابراتية بين البلدين”، إذ “ستحمل الأيام القادمة أجندات مشتركة متعلقة بالمنطقة وتوسيع المساحة الجغرافية التي تتحرك فيها الأجندة الإيرانية”.

وفي صفحتها الأولى، نشرت “عكاظ” اليوم الخميس مقالا لاذعا ضد أمير قطر على خلفية تصريحات منسوبة له حول التقارب مع إيران، تحت عنوان “خطاب أمير قطر.. مراهقة وانتحار سياسي”.

أما تقرير قناة “الجزيرة”، الممولة من قطر فهو عبارة عن أول انتقاد من قبل القناة لأنشطة التحالف السعودي في اليمن يؤكد، حسب القناة، تورط دولة عضو في التحالف في انتهاكات لحقوق اليمنيين، إذ نقل هذا التقرير عن منظمة سام للحقوق والحريات- ومقرها جنيف- عن سجون سرية في مدن عدن والمكلا وسقطرى وحضرموت جنوب اليمن تدار خارج القانون من قبل تشكيلات عسكرية خارجة عن سيطرة السلطة اليمنية.

وذكرت “الجزيرة” أن هذه التشكيلات تشرف عليها قوات إماراتية.

وذكرت أن هذه المعتقلات تديرها تشكيلات عسكرية، منها قوات الحزام الأمني في عدن وقوات النخبة الحضرمية في المكلا الخاضعتان بصورة مباشرة لإشراف دولة الإمارات العربية المتحدة، العضو في التحالف العربي.

وقالت القناة القطرية إن المعتقلين في هذه السجون السرية يتعرضون لصنوف شتى من التعذيب الجسدي والنفسي، ويحرمون من أبسط الحقوق المكفولة بموجب الدستور اليمني والقوانين الدولية.

وكان ناشطون سعوديون وإماراتيون قد تحدثوا أمس الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عن حجب قناة “الجزيرة”، في المملكة العربية السعودية والإمارات.
ونشر ناشطون سعوديون، صورا تظهر رسالة حجب للمستخدمين لدى محاولة الوصول لموقع القناة، تقول:”عفوا، المحتوى المطلوب مخالف لأنظمة وزارة الثقافة والإعلام”.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.