قوات روسية خاصة تصل الرقة لقتال داعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 مايو 2017 - 11:04 صباحًا
قوات روسية خاصة تصل الرقة لقتال داعش


أعلن مصدر في وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن طائرات ومروحيات القوات الجوية الروسية ووحدات من قوات العمليات الخاصة أحضرت لتدمير مسلحي “داعش” في منطقة الرقة.

وقال المصدر لوكالة ” سبوتنيك” أنه ” يوم الخامس والعشرين من أيار/مايو، اكتشفت الطائرات الروسية قافلة الإرهابيين التي تتألف من 39 شاحنة بيك اب مع الأسلحة والتي في طريقها إلى تدمر، ونتيجة لهذه الضربات بلغت خسائر “داعش” 32 شاحنة صغيرة مزودة بمدافع رشاشة ثقيلة وأكثر من 120 إرهابي”.

كما أعلن أن “داعش” اتفقت مع الأكراد حول خروج المسلحين من الرقة في اتجاه تدمر، وأن عسكريي روسيا في سوريا اتخذوا خطوات لمنع حدوث ذلك.

كما سوف يتم تكثيف جميع أنواع الإستخبارات في سوريا على الطرق المحتملة لخروج مسلحي ” داعش” من الرقة وتعمل طائرات بدون طيار على مدار الساعة.

وأضاف المصدر ” أية محاولات لمسلحي “داعش” بالتحرك باتجاه تدمر وزيادة المجموعة سيتم التصدي لها بحزم”.

يذكر، أن “قوات سوريا الديمقراطية”، التي تضم ميليشيات كردية وعربية، أعلنت يوم 6 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت عن انطلاق عملية “غضب الفرات” لتحرير مدينة الرقة، أحد أهم معاقل تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، وتقوم “قوات سوريا الديمقراطية” بعمليتها بالتنسيق مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

والجدير بالذكر أن مدينة تدمر السورية الأثرية، وهي واحدة من أغنى مراكز الحضارة القديمة في العالم، وقعت تحت سيطرة الإرهابيين من تنظيم “داعش”، في منتصف أيار/مايو 2015. وقد استعاد الجيش السوري السيطرة على المدينة الأثرية في شهر آذار/مارس 2016، بمساعدة من القوات-الجو- فضائية الروسية. لكن التنظيم الإرهابي، استولى على تدمر من جديد في كانون الأول/ديسمبر 2016، لكن القوات الحكومية السورية، تمكنت مرة أخرى أيضاً، من تحرير المدينة والمناطق المحيطة بها، في يوم 2 آذار/مارس 2017، بعد سلسلة من العمليات العسكرية الناجحة، وبإسناد جوي مركز من الطيران الحربي السوري والروسي.

جولان تايمز- خلود حسن


كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.