رسالة عهد ووفاء من الاسير المناضل صدقي المقت مع انتصار معركة الامعاء الخاوية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 مايو 2017 - 4:06 مساءً
رسالة عهد ووفاء من الاسير المناضل صدقي المقت مع انتصار معركة الامعاء الخاوية


بعد انتهاء المسرحيه الهزليه المسماة” بالمحكمه الاسرائيلية” والتي جرت كل فصولها في الظلام والخفاء والغرف المغلقه وعبر التقارير السريه،محكمه إستندت على لائحة إتهام يغطي اللون الاسود الجزء الاكبر منها كي يخفي هذا اللون تفاصيل الفضائح الاسرائيليه في دعمها لعصابات الارهاب والاجرام في سورية …

اليوم ومع نهايه هذه المرحله التي إبتدأت باعتقالي التعسفي ليلة ٢٥:٢:٢٠١٥ … مروراً بمرحله التحقيق في زنازين وأقبية وسراديب المخابرات الاسرائيليه في معتقل الجلمه بالقرب من حيفا في الشمال الفلسطيني … ومن داخل سجني في سجن الجلبوع … لا بدّ من وقفة وفاء وعرفان … وقفة تقدير ومحبه لكل من رافقني طيلة هذا المشوار الطويل المليء بالألم والمعاناة …

صدقاً أيها الأحبه لا أجد الكلمات المناسبه التي تعبر عن عميق تقديري ووفائي ومحبتي لكل الأشخاص والوفود التي قطعت المسافات من الجولان العربي السوري المحتل ومن فلسطين الغاليه كي يكونوا إلى جانبي أثناء جلسات المحكمه وهم يعلمون إن حظوظ اللقاء لا تتعدى سوى لحظات وعن بعد … ومن داخل سجني أصافحكم وإعانقكم وكم أنا بشوق للالتقاء بكم .
أصدق التحيات لكل الأخوة الذين رافقوني أثناء التصوير قبل إعتقالي بكل ما رافق ذلك من مخاطر وصعوبات … كل التحيه لكل المناضلين والمناضلات الذين اعتقلوا معي أو تم استدعائهم بكل ما رافق ذلك من تعذيب وقسوة … أصدق التحيات لكل الاعلاميين الذين رافقوني بهذا المشوار الطويل … أصدق التحيات لكل الاقلام الحره الجريئه التي كتبت بهذه القضيه وبالأخص من أصروا على أن يكونوا جنوداً مجهولين …
وتحيه تقدير ووفاء لاعلامنا الوطني السوري بكل فروعه المقروءه والمسموعه والمرئيه ولكل العاملين به على الجهد المخلص والرائع الذي كرسوه لهذه القضيه … كما أتوجه بأصدق التحيات لكل المتبرعين الذين أمنوا التكاليف الماديه لأتعاب المحامين … وإسمحولي أن أتوجه بأصدق التحيات لأهلنا الشرفاء في فلسطين عموماً ومنطقة ال ٤٨ على وجه الخصوص على وقفتهم الأصيله والنبيله ، فهم السباقون دوماً في وفائهم وإخلاصهم لسورية … كل التحيه لكل القلوب المؤمنه التي لم تتوقف عن الدعاء والصلاة لأجل التخفيف من معاناتي وعذاباتي .
وأخيراً تحيه حب ووفاء لأسرتي الرائعه التي لا تعرف التعب والملل وهي تطارد ورائي من سجن إلى أخر ومن جلسة محكمه إلى أخرى … في الصيف والشتاء … إليكم جمعياً أحني هامتي … وأعاهدكم أن أبقى الوفي المخلص لوطننا الحبيب سوريه بشعبها البطل وجيشها الاسطوري وقيادتها التاريخيه في ظل قيادة سيادة الرئيس الشامخ بشار الاسد …
أعاهدكم أن أبقى الوفي المخلص لكل شرفاء هذه الامه ولكل أحرار العالم …
مع تحيات الاسير العربي السوري صدقي سليمان المقت
معتقل الجلبوع شمال فلسطين المحتله

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.