الجيش يتقدم شرقي حماة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 يونيو 2017 - 6:25 مساءً
الجيش يتقدم شرقي حماة


انطلق الجيش العربي السوري في عملية عسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي في ريف حماة الشرقي وسيطر على عدة قرى، بموازاة تقدمه في ريف حلب الشرقي، ومواصلة عملياته في بادية تدمر، على حين سيطرت «قوات سورية الديمقراطية- قسد» على سد البعث «الرشيد» وخمس قرى غرب مدينة الرقة.

وفي التفاصيل، بدأ الجيش والقوات الرديفة والحليفة معركة «الفجر الكبرى» في ريف حماة الشرقي، وسيطر على عدة قرى في معاقل التنظيم بناحية عقيربات وبادية حماة الشرقية، وواصل تقدمه، على حين قضى الطيران الحربي السوري والروسي على أعداد غفيرة من الدواعش ودمر مقرات لهم في ريف حماة الشرقي، كما أصلاهم الطيران الروسي ناراً حامية، وهو ما جعل انهيارهم سريعاً، فهربوا بشكل جماعي إلى عمق البادية.

وفي محافظة حلب، أفادت صفحات على «فيسبوك» أن الجيش تمكن من بسط سيطرته على بلدة خربة الفار بريف حلب بعد معارك عنيفة خاضها مع التنظيم، بالترافق مع استهداف الطيران الحربي مواقع مقاتلي التنظيم في مسكنة بريف حلب الشرقي بعدة ضربات جوية.

إلى حمص، ذكر مصدر عسكري لـ«الوطن»، أن وحدات مشتركة من الجيش العربي السوري واللجان الشعبية اشتبكت مع تنظيم داعش بمحيط منطقتي العباسية وتليلة جنوب شرق تدمر، على حين اشتبكت وحدات أخرى من الجيش والقوى الرديفة مع التنظيم عند أكثر من محور بمحيط ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي، مؤكداً مقتل وإصابة أعداد من إرهابيي التنظيم بعضهم من جنسيات عربية وأجنبية.

في غضون ذلك، جددت المقاتلات الحربية قصفها لمواقع داعش وخطوط إمدادهم في بلدة السخنة ومحيط جب الجراح وقرى رسم السبعة وأم صهريج وأبو طراحة ومنوخ وأبو جريص وعنق الهوى والشنداخية وشرق قطقط وقصر ابن راكان وغرب جبل اليتيمية بريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، ما أسفر عن تدمير تلك المعاقل والمواقع إضافة لإيقاع العشرات من إرهابيي داعش بين قتيل ومصاب بينهم قياديون في التنظيم.

أما في شرق البلاد وبحسب «سانا»، فقد قضى سلاح الجو وأصاب العديد من إرهابيي داعش في سلسلة من الغارات المكثفة على مقراتهم وتجمعاتهم في حي الرشدية ومحيط المطار بمدينة دير الزور، كما وجهت المدفعية رماياتها على تحركات وبؤر للتنظيم في أحياء المطار القديم والحويقة والرشدية والحميدية وحويجة صكر وتلول الغاز في محيط حقل التيم وغرب تلة الصنوف ومحيط البانوراما وقرية البغيلية، أسفرت عن تكبيد إرهابيي داعش خسائر بالأفراد والعتاد الحربي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.