تواصل التحضيرات لاجتماع «أستانا 5».. والميليشيات مشتتة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 يوليو 2017 - 5:02 مساءً
تواصل التحضيرات لاجتماع «أستانا 5».. والميليشيات مشتتة


مع تواصل استعدادات الدول الضامنة لمسار أستانا لحل الأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا لعقد اجتماع تحضيري يوم غد تمهيداً لاجتماع «أستانا 5» المقرر عقده الأربعاء والخميس المقبلين، كانت وزارة الخارجية والمغتربين تطعن بمصداقية التقرير الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون في نيسان الماضي، وتتلقى الدعم من حلفاء دمشق رداً على مزاعم واشنطن «التصعيدية» بخصوص تجهيز الحكومة السورية لشن هجوم كيميائي جديد.

وفي بيان لها نقلته وكالة «سانا» أكدت «الخارجية والمغتربين» أن ما ورد في التقرير الذي أصدرته الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتاريخ 29 حزيران الماضي «رواية مفبركة ومفتعلة لا تتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبولها بأي شكل من الأشكال لأنها تبتعد عن المنطق وهي من صنع خيال مريض لا يفكر إلا في حياكة المؤامرات وفي طرق رفع معنويات المجموعات الإرهابية المنهارة إثر الإنجازات التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الأرض السورية».

وأكدت الوزارة رفضها مثل هذه التقارير المملوءة بالتضليل وتزوير الحقائق وللتهديدات الأميركية المفضوحة التي تأتي في إطار الاستثمار في الإرهاب والأسلحة الكيميائية التي تتفنن بإرسالها إلى الإرهابيين من الدول الراعية للإرهاب في سورية ومنها المملكة المتحدة وتركيا والسعودية وأطراف أخرى.

وسبق بيان الخارجية أمس تأكيد السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسبيكين خلال لقائه رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال أرسلان، أن «لدينا تجارب بالنسبة لتزوير الحقائق من قبل الجانب الأميركي خلال السنوات الماضية ولمرات عدة كما حصل في العراق ودول غيرها وأدى إلى كوارث ومآس كبيرة لشعوب المنطقة»، مشدداً على أن روسيا لن تسمح بتكرار مثل هذه التجارب وستقف في وجه التهديدات الأميركية.

في غضون ذلك نقلت وكالة «نوفوستي» الروسية للأنباء عن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الكازاخستانية أديلبيك الدابيرغونوف تجديده نفي إرسال قوات كازاخستانية إلى سورية، فيما ذكر الممثل السياسي عن ميليشيا «جيش اليرموك»، بشار الزعبي، أنهم «لن يشاركوا في محادثات «أستانا 5» مشترطاً «وقف إطلاق النار قبل التفكير بالمشاركة».

بدورها، جددت ميليشيا «قوات شباب السنة» قرار رفض المشاركة ومقاطعة الاجتماعات، بحسب ما صرح عضو المكتب الإعلامي فيها، على حين ذكر الناطق باسم «تحالف قوات الجنوب» العقيد الفار «أبو مرعي» أن «قادة فصائل التحالف يعقدون جلسات مشاورات حول قرار المشاركة بالمحادثات ولم يتم اتخاذ قرار بعد».

وأعلن بيان عن الخارجية الكازاخية الخميس، أن «الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، ستعقد اجتماعاً الإثنين المقبل في العاصمة الكازاخية أستانا»، وأن الدول الضامنة تخطط للتصويت في اجتماعها للمصادقة على أحكام إطلاق سراح المعتقلين وتسليم الجثث لذويها، والبحث عن المفقودين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.