في اجتماع لجان المصالحة مع الوفد الروسي.. أبناء القنيطرة يطالبون بالحسم العسكري

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 يوليو 2017 - 8:14 مساءً
في اجتماع لجان المصالحة مع الوفد الروسي.. أبناء القنيطرة يطالبون بالحسم العسكري


ليس خافيا على أحد أن الكيان الصهيوني هو العقبة الأساسية في عدم تحقيق المصالحات الوطنية في القنيطرة وهذا ما أجمع عليه أبناء المحافظة خلال لقاء لجان المصالحة بالوفد الروسي في منطقة الكوم الاوسط من أن الكيان الإسرائيلي العقبة الاولى التي تحول دون التوسع في المصالحات الوطنية في المناطق والقرى التي يسيطر عليها المسلحون ويقدم للمجموعات الارهابية كافة اشكال الدعم العسكري واللوجستي والصحي .

وأشار رئيس مجموعة المراقبة وخفض التوتر في المنطقة الجنوبية العماد الكسندر فيازنيكوف الى تحسن الواقع الميداني في سورية بعد استعادة الجيش السيطرة على مناطق واسعة، مؤكدا على العمل والتنسيق مع الحكومة السورية على تحقيق المزيد من المصالحات الوطنية في المنطقة الجنوبية بالتزامن مع انعقاد مباحثات استانة.

وفي رده حول الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على مواقع الجيش بالقنيطرة أكد فيازنيكوف  ان روسيا تقوم من خلال مجموعة العمل بالتواصل مع الدول المعنية وعبر القنوات السياسية والدبلوماسية للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومنعها من تكرار اعتداءاتها.

وأكد محافظ القنيطرة احمد شيخ عبد القادر أن إنجاز المصالحات تحدٍ ونصر كبير على التنظيمات الإرهابية مطالبا الجميع الحفاظ على اللحمة الوطنية والالتفاف حول الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب لتأكيد حتمية انتصار سورية على أعدائها .

وأشار المحافظ  الى وجود صعوبات أمام تحقيق المصالحات الوطنية على ارض المحافظة بسبب العدو الصهيوني الداعم والشريك الأساسي للتنظيمات الإرهابية لتحقيق هدفه في إقامة منطقة عازلة  على ارض المحافظة ، لافتا إلى أن فشل الإرهابيين في المعركة على الأرض دفعهم لاستهداف الأهالي بقذائف الغدر بشكل مستمر .

وأكد رئيس اللجنة الامنية في المحافظة اللواء الركن حكمت سليمان أهمية المصالحة الوطنية في حقن المزيد من الدم السوري واعادة الامن والسلام، لافتا الى ان للقنيطرة وقعا خاصا في الحرب الارهابية التي تشن على سورية لارتباط التنظيمات الارهابية المسلحة بالكيان الاسرائيلي وتلقيها الدعم المباشر   ظهر ذلك جليا خلال مشاركة كيان الاحتلال في الهجوم الذي شنه الارهابيون على مدينة البعث واستهدافها النقاط العسكرية بهدف اقامة منطقة عازلة للكيان المصطنع .

وأوضح سليمان ان قواتنا المسلحة اليوم اكثر قوة واصرارا على اجتثاث الارهاب في كل بقعة تراب من سورية .

وكان اعضاء لجان المصالحة بالقنيطرة قد طالبوا بالحسم العسكري وانهاء معاناة المدنيين الذين يتعرضون بشكل يومي لاعتداء ارهابيي “النصرة” المرتبطين بالكيان الصهيوني .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.