الجولان تحت الاحتلال نواف البطحيش… الجولان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 12:34 مساءً
الجولان تحت الاحتلال  نواف البطحيش… الجولان


الجولان تحت الاحتلال
جولان تايمز/نواف البطحيش… الجولان
               لاشرعية للمجالس المحليه بالجولان
             لاشرعية للاحتلال الاسرائيلي بالجولان
       لا تمثيل ولاشرعيه ولا تسويق لحملة الجنسية الاسرائيليه بالجولان
القرار الاسرائيلي باحداث انتخابات عامه للمجالس المحلية بالجولان السوري المحتل.. وحق الترشح فقط لحاملي الجنسية الاسرائيليه… ابتداءا من سنة 2018  سابقة خطيرة تؤكد على تطبيق  وسريان القوانيين الاسرائيليه على الجولان السوري تنفيذا لقرار سلطات الاحتلال بضم الجولان الصادر سنة 1981 والذي اصطدم بمقاومة وطنية من اهالي الجولان  واعتبار الوثيقة الوطنية الصادرة بالجولان انذاك دستورا وطنيا لاهالي  بالاضافة الى الموقف الدولي الرافض باعتبار الجولان ارضا سوريه محتله نتيجة لعدوان حزيران 1967
القرار الاسرائيلي باحداث انتخابات للمجالس المحلية بالجولان  يستهدف تسويق وتنشيط سياسي واقتصادي واجتماعي لحاملي الجنسية الاسرائيليه بالجولان السوري المحتل بعد عزلة سياسيه واجتماعيه بهدف التقليل من تاثيرهم الاجتماعي والسياسي على المسار الاجتماعي الوطني
…..واذا كان البعض من هؤلاء قد استغل الوضع العام بالمنطقه وخاصة العدوان الاجنبي على الوطن الام سوريا… وحالة الفوضى السياسيه بالجولان بالقيام بخطوات هدفها مكاسب سياسيه واجتماعيه واقتصاديه تستهدف تكريس الاحتلال واضفاء  الشرعيه لمؤسسات اسرائيليه تعمل بدون توقف على اسرلة المجتمع العربي بالجولان عبر برامج تربويه ضمن سلك التربية والتعليم وافساح المجال امام اخرين لتحقيق مكاسب اجتماعية واقتصاديه هدفها اسرلة  المجتمع الجولاني… والاخطر من هذا وذاك هو تبوأهم مناصب حكوميه ذات صلة بمصالح السكان وبالتالي العمل على اعتبارهم ممثلين للمجتمع الجولاني لاحقا
حالة الصراع بين سكان الجولان السوري المحتل والمتمسكين بهويتهم العربية السوريه والمدافعين عن هوية الجولان السوري… والدولة المحتله واتباعها قائمة منذ بداية الاحتلال وستبقى الجولان عامرة باهلها االصامدين  بوجه الاحتلال الرافضين دوما تشيع القوانيين الاسرائيليه على الجولان… مؤكدين على الوثيقة الوطنيه…. وعيونهم ترقب طلائع الجيش السوري القادم لتحرير الجولان وبالتالي التاكيد على وحدة الشعب السوري ووحدة التراب السوري
القرار الاسرائيلي هذا يستوجب تحرك جماهيري لاهل الجولان وخاصة الفئات الواعيةواعلان وحده وطنيه شاملة لجميع فئات الوطن على اختلاف انتماءاتهم السياسيه وافكارهم الاجتماعية والدينيه تحت عنوان… الدفاع عن هوية الجولان …. ليس هناك عذر لاحد المسؤوليه تقع على الجميع وخاصة رواد الحركه الوطنية …
يدا بيد في شوارع قرانا
لاشرعية للاحتلال
لا شرعية للمجالس المحليه
لاتمثيل ولاشرعية لحملة الجنسية الاسرائيليه
انها دعوه عامه للحركة الوطنية بالجولان
1-اقرار العمل ببنود الوثيقة الوطنيةالصادرة سنة 1981
2-التاكيد على المقاطعة الاجتماعية والدينية والسياسية لكل من يقدم على حملىالجنسية الاسرائيلة وخاصة منهم الناشطون السياسيين
3-متابعة شخصيات تمارس العمل السياسي المخابرتي لتكريس الاحتلال ومكاسب سياسيه وهم ممن ليسوا حاصلين على الجنسية الاسرائيلة
4-ايجاد علاقة عمل مشترك اخدم الموقف الوطني بين كافة ابناء الجولان على اختلاف انتماءاتهم السياسيه
5- التاكيد على هوية الجولان السوريه ارضا وشعبا وان كل خطوة تضر بالموقف الوطني سيواجه برد مناسب دون تردد


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.