أول إمرأة في العالم لن تصبح عجوز مهما بلغت من العمر ، والسر في ذلك!

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 يوليو 2017 - 6:27 مساءً
أول إمرأة في العالم لن تصبح عجوز مهما بلغت من العمر ، والسر في ذلك!


الممثلة الكبيرة إليزابيث بيريش الأمريكية خضعت لأول تجربة في التعديل الجيني على الإنسان للحد من التقدم في العمر وتكللت هذه التجربة بالنجاح حيث تعتبر إليزابيت بيريش أول إمرأة في العالم لن تصبح عجوز حتى لو بلغت الـ 90 من العمر وستبقى شابة طوال حياتها الى أن يأتيها الموت، وذلك بعد أن قام مجموعة من العلماء بتعديل صغير ودقيق في الجينات والهرمونات التي تحملها إليزابيث وهذا طبعاً بعد إجراء الكثير من الأبحاث والدراسات والتي تؤكد نجاح هذه الطريقة في منع الإنسان من التقدم في العمر وأن لا تظهر عليه علامات الشيخوخة. إليزابيث بات الجميع يعرفها بأنها الوحيدة التي لن تتقدم في العمر حول العالم ولن تصاب بالشيخوخة التي تصيب الأغلبية بـ الأرق والقلق حيالها، وبهذا ستبقى شابة ولن تتحول الى عجوز، وهذا ما سعى إليه الأطباء بأن يبقى الإنسان شاباً طوال حياته، وهذا يعتبر من أكثر الطفرات أهمية في تاريخ الإنسانية. وأكد الأطباء الذين أشرفوا على التعديل الجيني لإليزابيث بيريش أنهم كانوا متخوفين من حدوث مضاعفات نتيجة التعديل الجيني ولهذا قاموا بإخضاع إليزابيث للمراقبة فترة من الوقت من أجل الإطمئنان على صحتها، وبعدها قامت إليوابيث بالتصريح للجهات الإعلامية أنها تتمتع بصحة جيدة وانها تفضل أن تموت وهي لا تزال بصوة شابة وهي بطبيعتها تخاف من الشيخوخة وتصاب بالذعر بمجرد ذكرها. وهنا نتسائل هل هذه الطفرة ستفتح المجال أمام الجميع أن يبقى شاباً وأن لا يصاب بالشيخوخة ولا يصاب بالأمراض المتعلقة بها كالزهايمر والسكري والضغط، أم سيكون هذا الأمر مقتصراً على الملوك والرؤساء وأصحاب الأموال فقط؟.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.