بالفيديو- قوى الأمن الداخلي تساند الجيش والمقاومة بعمليات القلمون

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 24 يوليو 2017 - 7:45 صباحًا
بالفيديو- قوى الأمن الداخلي تساند الجيش والمقاومة بعمليات القلمون


بسطت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية وقوى الأمن الداخلي سيطرتها على كامل جرود فليطة في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة فيها.

ومن تلة الكرة أحد المعاقل الأساسية لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة التي تم تطهيرها من الارهابيين أفاد قائد ميداني في الجيش العربي السوري في تصريح صحفي بأنه “بهمة ابطال الجيش والمقاومة تم خلال 24 ساعة كسر الخط الامامي لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي واجتثاثه بشكل كامل من جرود فليطة وجزء من جرود عرسال وأصبحت وحدات الجيش في مواجهة مباشرة مع إرهابيي تنظيم/داعش/في حليمات قارة على بعد نحو 3كم من تلة الكرة”.

وأوضح ان العملية المشتركة للجيش والمقاومة أسفرت عن “السيطرة على مساحة 36 كيلومترا مربعا بطول 12كم وعمق 3كم والقضاء على أكثر من 70 إرهابيا من جبهة النصرة وتدمير أوكارهم وعتادهم في حين لاذ الباقون بالفرار” مؤكدا أن وحدات الجيش “ستتابع عملياتها في إطار مهامها الوطنية للقضاء على الإرهاب أينما وجد على الأرض السورية”.

من جهته أشار ضابط من قوى الأمن الداخلي أن “وحدات من المهام الخاصة في وزارة الداخلية شاركت وحدات الجيش العربي السوري في عملياتها لدحر إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في جرود فليطة” مبينا أنه تم خلال العملية السيطرة على تلال الكرة والشجرة وتلة البركان والقلعة وشعبة القلعة مؤكدا أن “معنويات المقاتلين عالية وهم مستمرون في تأدية مهامهم بروح قتالية عالية حتى تطهير آخر نقطة من دنس الارهابيين داخل الأراضي الجمهورية العربية السورية”.

وتكمن الأهمية الاستراتيجية للسيطرة على جرود فليطة في موقعها الجغرافي وطبيعتها الجبلية التي تكثر فيها الكهوف والمخابئء بين المرتفعات إضافة إلى أنها قطعت امدادات تنظيم جبهة النصرة الارهابي باتجاه الاراضي السورية.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.