الجيش يطوق “السخنة” من عدة اتجاهات

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 أغسطس 2017 - 9:22 مساءً
الجيش يطوق “السخنة” من عدة اتجاهات


طوقت وحدات من الجيش العربي السوري مدينة السخنة من 3 اتجاهات وأحبطت وحدات أخرى هجوما لإرهابيي داعش على نقاط عسكرية في ديرالزور في وقت كثف فيه الطيران الحربي من طلعاته الجوية على تجمعات وتحركات التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في أرياف حمص وحماة والرقة.

فقد أكد مصدر عسكري تطويق وحدات من الجيش العربي السوري مدينة السخنة من 3 اتجاهات بعد احكامها السيطرة على جبل طنطور وعلى مغارة الضويحكي بريف حمص الشرقي والقضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيهما .

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن “وحدات الجيش العربي السوري واصلت تقدمها باتجاه مدينة السخنة بريف تدمر وطوقتها من اتجاهات الجنوب والجنوب الشرقي والجنوب الغربي وأحكمت السيطرة على جبل طنطور وعلى مغارة الضويحكي على مسافة أقل من 1 كم من مشارف المدينة”.

ولفت المصدر إلى أن “وحدات الجيش قضت خلال عملياتها على العديد من إرهابيي داعش ودمرت لهم أسلحة وعتادا بينها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات”.

وأشار المصدر العسكري في وقت سابق اليوم إلى أن “وحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بسلاح الجو وجهت رمايات مكثفة على مقرات وتحركات لتنظيم داعش المدرج على لائحة الارهاب الدولية في ريف حمص الشرقي.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعة إرهابية من تنظيم داعش هاجمت نقاطا عسكرية في محيط السخنة بريف تدمر.

وبين المصدر أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم بعد “القضاء على جميع أفراد المجموعة الارهابية المهاجمة وتدمير عربة مدرعة مفخخة وعربتين مزودتين برشاشين”.

وذكر المصدر العسكري أن الطيران الحربي السوري “دمر مقرات وآليات مزودة برشاشات وعربات قتالية لتنظيم داعش وقضى على العديد من إرهابييه جنوب غرب مدينة السخنة وقرية خطملو” بالريف الشرقي.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.