أبرز التطورات الميدانية..

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:43 صباحًا
أبرز التطورات الميدانية..


دمشق وريفها:
– سيطر الجيش العربي السوري على عدد من كتل الأبنية شرق دوار المناشر بالجهة الجنوبية لحي جوبر شرق دمشق وأوقع قتلى وجرحى في صفوف “جبهة النصرة”، تجدر الإشارة أنَّ “فيلق الرحمن” لم يوقِع على اتفاقية خفضِ التوترِ في الغوطة الشرقية لدمشق و”جبهة النصرة” مستثناةٌ من أي اتفاق خفض توتر
ـ سقطت قذيفة هاون مصدرها المجموعات المسلحة، على محيط حي مساكن برزة شرق مدينة دمشق، دون ورود معلوماتٍ عن إصابات في صفوف المدنيين.

درعا وريفها:
ـ انفجرت عبوةٌ ناسفة بسيارةٍ تابعة لما يسمى “دار العدل في حوران” التابعة للمجموعات المسلحة على طريق “أم المياذن – الطيبة” في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة درعا.
ـ أُصيب مسؤول “المجلس العسكري” لبلدة الجيزة المدعو “محمود سويدان”، إثر إطلاق مجهولين النار فجر اليوم، على سيارة كان يستقلها في بلدة “الجيزة” في ريف درعا الشرقي.
– قُتلَ مسلحٌ وجُرِحَ آخرٌ من “الجيش الحر” إثر استهداف مجموعاتٍ مرتبطة بتنظيم داعش محيط قرية “جلين” في ريف درعا الشمالي الغربي بقذائف الدبابات.

دير الزور وريفها:
– استهدف سلاحا الجو السوري والروسي بسلسلة غارات مواقع ونقاط تنظيم داعش في حيي العمال والحميدية في مدينة دير الزور وفي محيط كل من سرية جنيد ومنطقة البانوراما ومنطقة المقابر جنوب غرب المدينة وبلدة التبني وقرية الشميطية بريف دير الزور الشمالي الغربي وحققا إصابات مؤكدة، كما دمّر سلاح الجو السوري مقرات وآليات مزودة برشاشات وعربات قتالية وقضى على أعداد كبيرة من تنظيم داعش إثر استهدافه تجمعاتهم في تلة علوش في ريف دير الزور.
-استشهد 4 مدنيين وأُصيبَ آخرون جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقها مسلحو تنظيم داعش على حيي “الجورة “و”القصور “في مدينة دير الزور.
– ارتكب طيران “التحالف الدولي” مجزرةً جديدة ذهب ضحيتها العديد من مواطني مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي جراء تنفيذه قصف جوي في محيط المدينة.
– أعلن عدد من مسؤولي الفصائل العسكرية والسياسية المتمثلين بـ “جيش أسود الشرقية وأحرار الشرقية وجيش الشرقية” وبعض المسؤولين العسكريين من أبناء مدينة دير الزور عن تشكيل كيان عسكري موحد يحمل اسم “دير الزور تناديكم” يهدف الى تحرير مدينة دير الزور، فيما نَفى المسؤول العسكري لـ “جيش مغاوير الثورة – الجيش الحر”، أيّة مشاركةٍ رسمية لهم في “التشكيل العسكري الموحد الذي أعلنت عنه عدة فصائل من “الجيش الحر”.
– قُتلَ عدد من إرهابيي تنظيم داعش وأُصيب آخرون جراء اشتباكات فيما بينهم قُرب قرية “الشميطية” بريف ديرالزور الشمالي الغربي، على خلفية سماح بعضهم لمدنيين بالهروب إلى خارج مناطق سيطرة التنظيم.
ـ قُتلَ أحد إرهابيي تنظيم داعش إثرَ تعرّضه لعملية طعن على يد شخصين حاول منعهما من الخروج من مناطق سيطرة التنظيم في بلدة التبني في ريف دير الزور الشمالي الغربي.
ـ أعلن تنظيم داعش عبر مكبرات الصوت عن ضرورةِ التجمُع غداً لأبناء مدينة “العشارة”، التابعة لمدينة الميادين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وذلك في “جامع الفاروق” من أجل الالتحاق بمعسكرات التنظيم، بعد أن فرض التجنيد الإلزامي على أبناء مدينة دير الزور، وقد ذكرت تنسيقيات المسلحين أنَّ عدداً من الشباب هرب من مناطق سيطرة تنظيم داعش في ريف دير الزور الشرقي، بعد قرار التنظيم الأخير بفرض “النفير الإلزامي”.

الحسكة وريفها:
-اشترطت “قوات سوريا الديمقراطية” على من يريد أن يأتي إلى مناطق سيطرتها أو يريد العمل بها التنسيق معها، كما نفت على صفحتها على موقع فيسبوك، الأخبار التي تحدثت عن تنسيق “جيش مغاوير الثورة -الجيش الحر” مع “التحالف الدولي” وتوجههم إلى منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي بهدف السيطرة على مدينة دير الزور.
-قُتلت  طفلةٌ وأُصيبَ 5 آخرون إثر انفجار لغمٍ أرضي بعددٍ من المدنيين كانوا يحاولون الهروب من قرية “الزيانات” جنوب مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي والتي يسيطر عليها تنظيم داعش، إلى المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

الرقة وريفها:
– واصل الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدمه في ريف الرقة الجنوبي الشرقي واستعاد بلدات الحردان، سالم الحمد، العطشانة، مقلة كبيرة، مقلة صغيرة، الدعمة، وقضى على أعدادٍ كبيرة من مسلحي داعش ودمر أكثر من/ 30/ آلية متنوعة و/6 / مفخخات واستولى على دبابتين، كما دمّر سلاح الجو السوري مقرات وآليات مزودة برشاشات وعربات قتالية وقضى على أعداد كبيرة من تنظيم داعش إثر استهدافه تجمعات وتحركات التنظيم في الخميسية، الجابر وشمالها، معدان والنميصة في ريف الرقة الجنوبي.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.